Advertisements

حقيقة قصة المرأة التي تشكو ضيوف زوجها وكيف رد عليها النبي ؟

الخميس، 05 سبتمبر 2019 12:05 ص
حنان-رسول-الله
الرسول وفضل إكرام الضيف وعلاقته بالجنة

ذات يوم ذهبت امرأة تشتكي عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من زوجها . .. كان زوجها يدعوا الناس في بيتها ويكرمهم وكثرة الضيوف سبب لها المشقة والتعب .

السيدة خرجت من عند رسول الله ولم تجد الجواب منه ، وبعد فترة ذهب رسول الله إلى زوجها وقال له إني ضيف في بيتك اليوم ، سعد الزوج بالخبر وذهب إلى زوجته وأخبرها إن ضيفا عندنا اليوم وهو رسول الله .

الزوجة شعرت بسعادة غامرة بالخبر وطبخت كل ما لذ وطاب وهي راضية ومن طيب خاطرها وكيف لا والرسول صلي الله عليه وسلم هو الضيف  .
وبعد ساعات ذهب رسول الله إليهم ونال كرمهم وطيبه ورضي الزوجة قال للزوج عندما أخرج من بيتك دع زوجتك تنظر إلى الباب الذي أخرج منه .

الزوجة استجابة لطلب الرسول ونظر إليه صلي الله عليه وسلم وهو يخرج من بيتها والدواب والعقارب وكل ضرر يخرج وراء رسول الله . فصعقت الزوجة من شدة الموقف وتعجبت مما رأت.

رسول الله صلي الله عليه وسلم خاطب المرأة قائلا هكذا دائما عندما يخرج الضيوف من بيتكِ يخرج كل البلاء والضرر والدواب من منزلكِ فهنا الحكمة من إكرام الضيف وعدم الضجر.

فالبيت الذي يكثر فيه الضيوف بحسب رسول الله .. بيت يحبه الله. . . ما أجمل البيت المفتوح للصغير والكبير. بيت تتنزل فيه رحمات وبركات السماء ..
رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أراد الله بقوم خيراً أهدى لهم هدية. قالوا: وما تلك الهدية؟ قال: الضيف ينزل برزقه، ويرتحل بذنوب أهل البيت ".
وقال صلى الله عليه وسلم: كل بيت لا يدخل فيه الضيف لا تدخله الملائكة ". وقال صلى الله عليه وسلم: " الضيف دليل الجنة ". وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه .

هذه القصة ورغم ما تشتمله من أفضال فضلا عنمطابقتها لحديث فضل إكرام الضيف الإ أنها وجهت تشكيكا واسعا من علماء السلف والحديث فبعضهم قال  لا أصل لها ، ونفس الأمر تكرر مع  الحديث المذكور في آخر الرسالة : " الضيف ينزل برزقه ويرتحل بذنوب أهل البيت ) فهو أيضا ضعيف لا يصح يُروى عن أربعة من الصحابة ، ولا يصح عن واحد منهم رغم  أن كثيرا من الفقهاء رأوا أهمية العمل به في فضائل الأعمال .

اضافة تعليق