أخبار

أن يصرف عنك الله أمرًا تتلهف عليه.. إنما هي استجابة

زوجي الطبيب الشهير لا يمنحني الأمان.. وأشعر أنه يخونني؟!

وداعًا لرائحة القدم الكريهة.. علماء يبتكرون طلاءً للجوارب يقتل البكتيريا

كيف انتقل مصطفى محمود من مرحلة "الشك" إلى "الإيمان"؟

كيف يحقق الحقن المجهري حلم الآباء في إنجاب ما يتمنون؟

دراسة: الكلاب أقدم رفيق للإنسان

"إنا كفيناك المستهزئين".. تعرف على عقوبات الذين آذوا الرسول

عمرو خالد: جبر خاطر المرأة ليست شفقة بل رجولة ورحمة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هكذا كان الحب في عيون النبي (صل الله عليه وسلم )

حاولت أعوض فترة انطوائي فخسرت نفسي؟

بقلم | fathy | السبت 31 اغسطس 2019 - 01:49 م
Advertisements

عمري 19عامًا، ومنذ أن التحقت بالجامعة وأنا أسعى لتكوين علاقات وصداقات لأنني عشت حياتي كلها تقريبًا بمفردي ليس لي صديق ولا حبيب، فحاولت أعوض ذلك الأمر وكانت النتيجة أنني أذيت نفسي ونفسيتي بسبب الضغط والتغاضي عن الأخطاء في حقي ولفعلي الكثير لمجرد نيل الإعجاب والتقدير؟
(م. س)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

مع احترامي الشديد، فإنه من الغباء الحقيقي أن تفعل أشياء لا تحبها فقط لترضى من حولك، فتضغط على نفسك وعلى نفسيتك مقابل لا شيء.

لماذا تقيد نفسك بهذا الشكل في حين أن الحياة نفسها لم تقيدك؟، عليك أن تعيش حرًا وتفعل ما تحبه، وتتعلم ألا ترضي الغير على حساب نفسك وصحتك.


التمسك بالعلاقات على الرغم من درجة أذاها أمر يتلاشى تدريجيًا مع التقدم في العمر، فالشاب الصغير يهتم بكثرة العلاقات الاجتماعية دون أية اعتبارات أخرى.

ومع التقدم في العمر والخبرات الحياتية يتعلم، ومن خلال هذا التعلم يستطيع أن ينتقي من يستحق أن يكون في حياته، ومن ثم يعيش مرتاح البال والنفسية بحيث لا يضر بها على حساب الآخرين.

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 19عامًا، ومنذ أن التحقت بالجامعة وأنا أسعى لتكوين علاقات وصداقات لأنني عشت حياتي كلها تقريبًا بمفردي ليس لي صديق ولا حبيب، فحاولت أعوض ذلك الأمر وكانت النتيجة أنني أذيت نفسي ونفسيتي بسبب الضغط والتغاضي عن الأخطاء في حقي ولفعلي الكثير لمجرد نيل الإعجاب والتقدير؟