ماذا تفعل إذا ابتلع ابنك "بطارية "؟

الإثنين، 26 أغسطس 2019 09:30 م
حروق بطارية

خطيرة هي لأنها تبدو كقطعة حلوى للأطفال الصغار، فيبتلعونها، إنها تلك البطاريات المستديرة الشبيهة بالعملة المعدنية التي تستخدم في لعب الأطفال أو سماعات الأذن، وأجهزة التحكم عن بعد، ومفاتيح السيارات، وبطاقات التهنئة الناطقة، والساعات،  وغيرها من الأشياء، وهي مليئة بمواد كيميائية خطرة، مما يلزم توخي الحذر.

كشفت الدراسات الحديثة عن أن أثر ابتلاع الطفل للبطارية هو أسوأ مما كان يعتقد في السابق، إذ يمكنها أن تتسبب في ضرر بالغ لبطانة المعدة، بحسب بحث جديد جرى تقديمه في أسبوع أمراض الجهاز الهضمي في سان دييجو. 

وكان الأطباء يوصون في السابق الآباء بالانتظار ومراقبة الطفل قبل أن يصلوا إلى المستشفى في حال ابتلع بطارية، ولكن بحسب الدراسة الجديدة، تظل البطارية تحدث ثقوباً في معدة الطفل حتى لو لم تظهر أعراض، لذا ينصح بنقل الطفل فولا ابتلاعه لها إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفي لإزالة البطارية بتدخل جراحي. 

وكانت هذه  النتائج قد أخذت بناء على بيانات جرى جمعها من المستشفيات عبر الولايات المتحدة الأميركية لحالات ابتلع فيها الأطفال البطاريات المستديرة،  وفي 60 % من الحالات، أصيبت معدتهم بجروح خطيرة بدرجات متفاوتة من الأعراض. 

اضافة تعليق