Advertisements

الممنوع مرغوب.. لهذه الأسباب

الإثنين، 26 أغسطس 2019 11:14 ص
الممنوع مرغوب


للممنوع دائمًا رونقه، حتى يصبح متاحًا، فإذا أستمر رونقه فهذا شئ من الحب ، أما إذا ازداد رونقًا فهذا هو الحب.

عن أبي ثعلبة الخشني جرثوم بن ناشر رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله تعالى فرض فرائض فلا تضيعوها، وحد حدودًا فلا تعتدوها، وحرم أشياء فلا تنتهكوها، وسكت عن أشياء - رحمة لكم غير نسيان - فلا تبحثوا عنها».

وقال أيضًا عليه الصلاة والسلام في حديث آخر: «ما أحل الله في كتابه فهو حلال ، وما حرم فهو حرام ، وما سكت عنه فهو عافية ، فاقبلوا من الله العافية ، فإن الله لم يكن نسيا »، ثم تلا هذه الآية « وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا » (مريم: 64).

فالله عز وجل فرض فروضًا، لا يجوز تخطيها، لأنه بالمقابل أحل أمورًا أكثر بكثير، يستطيع الإنسان بها أن يسد رمقه أو جوعه أو شهوته.

قال تعالى: «تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا » (البقرة: 187)، وقد توعد الله أولئك الذين يتعدون حدوده وينتهكون حرماته في قوله: « وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ » (النساء: 14).

 وهو ما أكد عليه النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في الحديث: «ما نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم، فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم، واختلافهم على أنبيائهم».

ولأن الله عز وجل يعلم تمامًا أن الإنسان سيحثه شيطانه على الولوج إلى الممنوع، كما فعل أبيه آدم من قبل حينما أكل من الشجرة، فإنه ألزمه بضوابط وحدود، وجعل المحرمات تأتي منه وحده سبحانه، وليس من أحد غيره.


قال تعالى: «وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ » (النحل: 116، 117).


لذا تضمن القرآن الكريم العديد من الآيات التي تبين الحلال والحرام في الكثير من الأمور، ومن ذلك قوله تعالى: «حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ » (المائدة: 3).

اضافة تعليق