هل الأدوية النفسية تضعف الرغبة في الجنس؟

الجمعة، 23 أغسطس 2019 12:05 م
هل الأدوية النفسية تفقد المريض الرغبة في الجنس

أعاني من اكتئاب شديد خلال هذه الفترة، واستشرت طبيبًا نفسيًا وبدأت في العلاج وتحسنت حالتي النفسية بالفعل، لكني أفقد الرغبة في الجنس، فهل الأدوية النفسية تؤثر على الجنس، أم احتاج لطبيب ذكورة؟

(ع. هـ)


يجيب الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي:

بالفعل تؤثر بعض الأدوية النفسية على الجنس، لكن غالبيتها ليس لها أية تأثير على الرغبة الجنسية إطلاقًا، والطبيب المتابع قادر على معرفة وتوضيح الآثار السلبية للدواء للمريض.
بعض الأدوية المضادة للاكتئاب لها مضاعفات وتأثير سلبي عللا الجنس، لكن عادة لا يشتكي المريض من ذلك إلا بعد تحسن حالته النفسية.


فالمريض يكون مكتئبًا وكارهًا لكل شيء في الحياة، ورافض لها بما فيها الجنس، وبعد تحسن حالته النفسية مع استخدام العلاج، يسترجع استمتاعه بحياته الطبيعية ويشعر بالتحسن تدريجيًا، ويستعيد رغبة في الحياة والجنس.


وبمجرد تحسن حالة المريض فأنه يتم تغير الدواء ذو التأثير السلبي لدواء ليس له أي تأثير علي الجنس، وبمجرد خروج تأثير الدواء من الجسم يتفاعل الإنسان بصورة طبيعية في حياته.








اضافة تعليق