من عرف نفسه .. عرف ربه.. هكذا تصل إلى الحقيقة

الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 03:44 م
من عرف نفسه


من أكثر الأمور التي تصنع حاجزًا بينك وبين نفسك، وبينك وبين الناس وبينك وبين ربك .. أنك تحتفظ بسؤال بداخلك يمنعك عن معرفة الحقيقة.. على الرغم من أنك بذلك تبدأ رحلة جديدة، رحلة القلب المطمئن.. رحلة ستتعرف فيها على قلب جديد.. روح جديدة.. عقل جديد.. ونفس جديدة.. فمن عرف نفسه .. لاشك عرف ربه.

وقد تعرف سبحانه وتعالى لخلقه بأسمائه وصفاته، وآلائه ونعمه، وأفعاله وحكمه وقضائه، وأمره ونهيه، قال تعالى: « وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ » (البقرة: 255)، ويقول أيضًا سبحانه وتعالى: «لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ » (الأنعام: 103).

فحتى تسعد حياتك عليك بمعرفة الله عز وجل، اعرفه في نفسك، يقول عز وجل: « وَفِي الْأَرْضِ آَيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ * وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ » (الذاريات: 20 - 21).

ويقول سبحانه وتعالى: « أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنْفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُسَمًّى وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ بِلِقَاءِ رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ » (الروم: 8).

ويقول عز من قائل: «سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ » (فصلت: 53).

أيضًا اعرفه في التوكل عليه والإيمان واليقين بوجوده سبحانه وتعالى، قال عز من قائل: «وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ » (هود: 88)، اعرفه في محبة النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، تأكيدًا لقوله تعالى: «قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ » (آل عمران: 31).

إذا أردت أن تعرف الله وتحبه، اسأل نفسك حينما تقرأ هذه الآية: «وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ » (البقرة: 165)، هل أنت من هؤلاء؟، فإذا كنت تطبق منهجه سبحانه وتعالى فلاشك أن على دربه وتحبه، وإن كنت بعيدًا عن هذا الطريق المسلك فاعلم أنك لا تحبه، ولا تعرفه، فالحب والمعرفة لا يتفقان مع تجاهل أوامر المحبوب، فإنك إن أحببت آباءك نفذت جميع طلباته دون تفكير، ماذا بالله عز وجل هو خالقك، ورازقك؟

يقول بعض العلماء: إن أول فرض فرضه الله على خلقه معرفته، فإذا عرفه الناس عبدوه، قال تعالى: « فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ » (محمد).

اضافة تعليق