Advertisements

عمر بن الخطاب لصحابي :" لو ذهبت الى البحر لجف" ..قصة مثيرة لا تفوتك

السبت، 17 أغسطس 2019 06:32 م
الفاروق
صورة من زهد فاروق الأمة

فاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه خرج من بيته يوما ما جائعا فتوجه لبيت سيدنا أبي بكر رضي اله عنه ليأكل عنده فوجد الصديق خارجا من بيته جائعا أيضا فتوجها الاثنين لبيت رسول الله فدخلوا و جلسوا فقال لهم رسول الله : أتدريان منذ كم يوم ما دخل جوف نبيكما طعام؟.

سيدنا عمر وأبو بكر رضي الله عنهما استأذنا و قاما فوجدا عند الباب أبو ذر الغفاري رضي الله عنه فخاطبه قائلا : يا أبا ذر اذهب لسعد ابن ابي وقاص لعلك تجد عنه طعاما فذهب فلم يجده فقال له مرة ثانية اذهب الى عبد الرحمن بن عوف فلم يجده فقال له اذهب لبيت عثمان ابن عفان فلم يجده فقال له عمر :"اجلس أبا ذر فلو ذهبت الى البحر لجف"

سيدنا عمر بن الخطاب الخليفة الثاني للمسلمين كان يضرب مثالا في التقشف والزهد والايثار إذكان يأخذ من الطعام ما يقوى به على الحياة، ونأى بنفسه وأهله عن ملذات الحياة وأطايب المأكل.

وذات يوم اعترض سيدنا سلمان رضي الله عنه علي سيدنا عمر وهو يخطب لأنه لبس ثوبين، فنادى عمر ابنه عبد الله فسأله من أين الثوب الثاني؟ قال: هذا بردي أعطيته لأبي، فقال الناس: مر نسمع ونُطع.

في السياق قال الصحابي عبد الله بن مسعودرضي الله عنه : «أكثروا ذكر عمر فإنكم إذا ذكرتموه ذكرتم العدل».


اضافة تعليق