خطيب المسجد الحرام يحدد لضيوف الرحمن شروط قبول الحج .. تعرف عليها

الجمعة، 16 أغسطس 2019 06:11 م
الحج لمن يسافر إلى السعودية بعقد عمل
شرط مثير لقبول فريضة الحج

الشيخ ماهر المعيقلي، إمام وخطيب المسجد الحرام قدم التهنئة لضيوف الرحمن بعد انتهاء المناسك قائلا : هنيئا لكم حجاج بيت الله الحرام، على تمام النُّسُك، وبُشرى لكم وعدُ القبول، والله لا يُخلِفُ الميعاد، فَأَحْسِنْوا الظنَّ بربِّكَم، فإنه سبحانه عند ظن عبده به.

"المعيقلي" قال خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام بمكة المكرمة، إن من علامات القبول، الحسنة بعد الحسنة، والطاعة بعد الطاعة، ولئِن انقضَت أيام الحج المباركة، فإن عبادة الله لا يحُدُّها زمانٌ ولا مكانٌ، فيا من وفَّقَكم الله تعالى لمرضاتِه، ويسَّر لكم التعرُّضَ لنفَحَاته، استَقيمُوا على أمره، واثبتوا على دينه.

ومخاطبا ضيوف الرحمن أطلق المعيقلي صرخة تحذير للحجيج مستدلا بأية من القرآن : "وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَها مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ"، النحل أية 92 واعلموا أن مِعيار القبول، هو إخلاصُ العمل، ومُتابعة الرسول، وفي صحيح مسلم، عَنْ سُفْيَانَ الثَّقَفِيِّ، رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، قُلْ لِي فِي الْإِسْلَامِ قَوْلًا لَا أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ، قَالَ: «قُلْ: آمَنْتُ بِاللهِ، ثُمَ اسْتَقِمْ».

خطيب المسجد الحرام مضي قائلا إنه مع استِقامة العبد، فإنه مُعرَّضٌ للخطأ والتقصير، فلذا قال الله عز وجل: "فَاسْتَقِيمُوا إِلَيْهِ وَاسْتَغْفِرُوهُ"، وهكذا كلما أخطأ العبد، تاب وأناب، وسدد وقارب، وداوم على الأعمال الصالحة وإن قلت، حتى يلقى ربه، فَيُدخِلَه جَنَتَهُ بِرَحمَتِه،

المعقلي استدل علي ما قاله بما ورد في ففي الصحيحين، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "سَدِّدُوا وَقَارِبُوا، وَأَبْشِرُوا، فَإِنَّهُ لَنْ يُدْخِلَ الْجَنَّةَ أَحَدًا عَمَلُهُ" قَالُوا: وَلَا أَنْتَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: "وَلَا أَنَا، إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِيَ اللهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ، وَاعْلَمُوا أَنَّ أَحَبَّ الْعَمَلِ إِلَى اللهِ أَدْوَمُهُ وَإِنْ قَلَّ.".

.

اضافة تعليق