"مرج البحرين يلتقيان " ..إعجاز قرآني رائع أثبته العلم .. تفاصيل مثيرة

الخميس، 15 أغسطس 2019 05:55 م
maxresdefault
إعجاز قرآني رائع .. هذه مظاهره

سطح الكرة الأرضية يضم الكثير من العجائب التي تثير اهتمام الإنسان بوجه عام ، والعلماء المختصين بدراسة أهم وأغرب الأشياء والظواهر بوجه خاص ، وعلي رأس هذه الظواهر عدم اختلاط مياه البحرين المالح والعذاب ببعضهما البعض كما جاء في سورة الرحمن وفي قوله تعالي "مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان " 19، 20 سورة الرحمن .

ظاهرة مرج البحر توجد في مياه البحار والمحيطات عند نقطة التقاء المياه العذبة مع المياه المالحة، كما يوجد في مكان التقاء المياه الجوفية ومياه الينابع والأنهار مع مياه البحر المالحة، وتكون على شكل حاجز وهمي يفصل المياه العذبة عن المياه المالحة ويمنع اختلاطهما واندماجها مع بعضهما البعض،

الحكمة الربانية من وراء هذه الظاهرة تهدف للمحافظة على معدّل المياه العذبة على كوكب الأرض والتي تمثّل 3% من نسبة المياه الموجودة على الأرض، والتي تتمثّل في المياه الجوفية، والثلوج، والأنهار، والبحيرات، والينابيع الصغيرة، وحتى بخار الماء في الجو.

العلماء المختصون لم يكتشفوا بدراسة علوم المحيطات أن خصائص البحرين لم تختلط مع بعضها البعض إلا في وقت حديث ؛ على الرغم من أن القرآن الكريم ذكره منذ مئات السنين فالأية القرآنية وما توصل إليه العلم الحديث تؤكد أن  خصائص البحرين العذب والمالح تتضمن اختلافاً في درجات الحرارة ، الكثافة ، درجة الملوحة ، الحياة البحرية ، والقدرة على امتصاص الأكسجين .

فمياه البحرين تتحرك بسرعة شديدة وغنية تمكنهما منطقيا من الاختلاط والامتزاج ؛ على الرغم من ذلك تحافظ كل الكتل على خصائصها وسماتها الخاصة ؛ مع وجود تيارات المد والجزر والأمواج والأعاصير ؛ وكلها عوامل من شأنها المساهمة في اختلاط البحرين ولكن هذا ما لم يحدث مُطلقًا .

ومن ثم فالبحران يحافظان على خصائصهما الخاصة بكل بحر كما لو أن هناك جدار يحجز بينهما ؛ بسبب القوة الفيزيائية المعروفة باضطراب السطح ؛ فإن مياه البحرين لا تختلطان نظرًا للاختلاف في كثافة مياههما ؛ فلا يختلطا ببعضهما البعض كما لو أنه يوجد بينهما حائط رفيع .

بعد القيام بتحليل كُتل مياه البحرين المتجاوزين ؛ تم التوصل إلى اختلاف خصائصهما الفيزيائية والكيميائية ؛ وهذه الظاهرة تم توضيحها عن طريق أيونات إيجابية وسلبية مشحونة ؛ فقامت شحنات الأيونات المتشابهة بالنفور ؛ وهذه النتيجة أكدت على وجود عمود رأسي وأفقي غير مرئي يفصل بين البحرين .

آية مرج البحرين تقدم صور رائعة للإعجاز العلمي للقرآن لاسيما أن القرآن ومنذ أكثر من 1400 عام ذكر حقيقة وجود حاجز بين البحرين ؛ وذلك قبل أن ينشأ علم الفيزياء أو علوم دراسة المحيطات ؛ وقد أكد العلماء أن الوجود الفيزيائي للحاجز وأوضحوا أنه غير مرئي وموجود بقدرة الخالق .

منذ زمن طويل أكد القرآن الكريم على هذه الحقيقة السابق ذكرها ؛ مؤكدًا على أن مياه البحرين لم تتداخل أبدًا مع بعضها البعض بوجود ذلك البرزخ غير المرئي ، ومن الدلائل الواضحة على هذه الحقيقة هما اللؤلؤ والمرجان اللذان لا يوجدان إلا في المياه المالحة فقط .

الحقيقة الواضحة هي أن مياه البحرين تختلفان كثيرا عن بعضهما البعض ؛ برغم من كونهما ملتصقان ؛ إلا أن القرآن الكريم أوضح السبب الحقيقي وهو البرزخ الفاصل بينهما .


اضافة تعليق