هل تحديد نوع الجنين حرام؟

الخميس، 15 أغسطس 2019 12:34 م


أجاب الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عبر صفحة الدار على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بأن "تحديد نوع الجنين ليس بحرام إنما هو بجائز".

وفي فتوى تفصيلية نشرت قبل سنوات، أباحت دار الافتاء المصرية تحديد جنس المولود عبر التقنيات الطبية المتطورة، واعتبرته حلاً مشروعًا للمشكلات النفسية والاجتماعية التي تعانيها أسر كثيرة رُزقت بالبنين فقط أو البنات فقط.

وقالت، إن "تحديد نوع الجنين، إذا كان على المستوى الفردي ليس في الشرع ما يمنع من ذلك ولكن بشرط ألا يكون في التقنية المستخدمة ما يضرُّ بالمولود في قابل أيامه ومستقبله، وهذا مَرَدُّه لأهل الاختصاص".

مع ذلك، أكدت في فتواها، أنه "لا يُقبَل أن يكون الإنسان محلاً للتجارب ومحطًّا للتلاعب، وبشرط ألا يشكل اختيار أحد الجنسين ظاهرة عامة، فالأمر هنا يختلف لأن الأمر سيتعلق حينئذٍ باختلال التوازن الطبيعي الذي أوجده الله، وباضطراب التعادل العددي بين الذكر والأنثى الذي هو عامل مهم من عوامل استمرار التناسل البشري، وتصبح المسألة نوعًا من الاعتراض على الله تعالى في خلقه بمحاولة تغيير نظامه وخلخلة بنيانه".


اضافة تعليق