ماهي صلاة التسابيح وكيفية صلاتها؟

الأربعاء، 14 أغسطس 2019 10:19 ص

ماهي صلاة التسابيح وكيفية صلاتها؟


 تقول دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك":

صلاة التسابيح من النوافل المستحبة، في الحديث الذي رواه أصحاب السنن يقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمه العباس: "يا عباس! يا عماه! ألا أعطيك؟ ألا أمنحُك؟ ألا أَحْبُوك؟ ألا أفعل بك؟ عشرَ خصال إذا أنت فعلت ذلك غفر الله لك ذنبك؛ أولَه وآخرَه، قديمه وحديثه، خطأه وعمده، صغيره وكبيره، سرَّه وعلانيته، عشر خصال، أن تصلي أربع ركعات، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وسورة، فإذا فرغت من القراءة في أول ركعة وأنت قائم قلت: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر خمس عشرة مرة، ثم تركع فتقولها وأنت راكع عشرا، ثم ترفع رأسك من الركوع فتقولها عشرا، ثم تهوي ساجدا فتقولها وأنت ساجد عشرا، ثم ترفع رأسك من السجود فتقولها عشرا، ثم تسجد فتقولها عشرا، ثم ترفع رأسك فتقولها عشرا، فذلك خمس وسبعون في كل ركعة، تفعل ذلك في أربع ركعات، إن استطعت أن تصليها في كل يوم مرة فافعل، فإن لم تفعل ففي كل جمعة مرة، فإن لم تفعل ففي كل شهر مرة، فإن لم تفعل ففي كل سنة مرة، فإن لم تفعل ففي عمرك مرة".


وحول كيفية أدائها، قالت دار الإفتاء إنها عبارة عن أربع ركعات بتشهد واحد أو بتسليمتين، وصيغة التسبيح التي دل عليها الحديث هي: "سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر"، وفي رواية بزيادة: "ولا حول ولا قوة إلا بالله".

ويتكرر هذا التسبيح خمسًا وسبعين مرة في كل ركعة، فيقوله المصلي بعد قراءة الفاتحة والسورة خمس عشرة مرة، ثم يقوله في الركوع عشرًا ثم في الاعتدال بعد الرفع من الركوع عشرًا ثم في السجود عشرًا ثم في الجلوس بين السجدتين عشرًا ثم في السجدة الثانية (جلسة الاستراحة) عشرًا، فالمجموع خمسًا وسبعين تسبيحة في ركعة، ومثل ذلك في كل ركعة من باقي الركعات الأربع.

وأشارت دار الإفتاء إلى أنه من استطاع أن يصليها في كل يوم مرة فليفعل، وإلا ففي كل جمعة مرة، وإلا ففي كل شهر مرة، وإلا ففي كل سنة مرة، وإلا ففي العمر مرة.

اضافة تعليق