Advertisements

طيب القلب.. أحب الخير للناس.. لكن هذا ما يؤلمني؟!

الأربعاء، 07 أغسطس 2019 03:15 م
الكلمة الطيبة صدقة فلا تبخل بها علي غيرك


أنا طيب جدًا أحب الناس وأشجعهم، وإذا وجدتهم في أزمة أو مشكلة أشاركهم حزنهم، وإذا وجدتهم فرحين بشيء جديد أقول لهم إنه شيء جميل جدًا، وأعرب عن إعجابي، لكن هذه هي مشكلتي مع الناس، طيبتي وذوقي سبب لضياع كرامتي واحترامي بينهم، فعادة لا أشعر أنهم يحبونني وهو ما يؤلمني كثيرًا، حقًا أنا حزين جدًا على نفسي؟
(ع. م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

اللسان الطيب نعمة ورزق من الله عز وجل، فالكلمة الطيبة صدقة نظرًا لأهميتها وتأثيرها الإيجابي علي نفوس البشر.

فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "والكلمة الطيبة صدقة"، وقال الله في كتابه العزيز "وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ".

ويُنصح بالكلام الإيجابي والمريح للآخرين، خاصة إذا كانوا في أشد أوقاتهم وأزماتهم، فالكلام الطيب المعسول سيساعدك على كسب قلوب الكثير وسيحبون النظر والتعامل معك لاكتساب الطاقة الايجابية اللازمة ليكملوا بها يومهم وحياتهم كلها.

واعلم يا صديقي أن احترام الناس لك ينبع من احترامك لنفسك أولاً، فكن دائمًا هادئًا، ولا تكن مهرجًا طوال الوقت، حتى لا تفقد مكانتك واحترامك.

















اضافة تعليق