حكم وضع قطيفة حمراء في قبور الموتى تأسيًا بوجودها بقبر النبي

الثلاثاء، 06 أغسطس 2019 07:37 م
نصائح من ذهب من الرسول لأبي ذر الغفاري


ما صحة أنَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم جُعل في قبره الشريف قطيفةٌ حمراء؟ وإن صحَّ ذلك: فهل هي خصوصية للنبي الكريم، أم عامة تشمل كل الموتى؟

الجواب :
الدكتور شوقي براهيم علام مفتي الديار المصرية قال في اجابته: جاء في الحديث الصحيح الذي رواه مسلمٌ وغيره أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم جُعِل في قبره قطيفةٌ حمراء كان قد أصابها يوم خيبر؛ طرحها تحت جسده الشريف مولاهُ شُقران رضي الله عنه.

وقد اختلف العلماء وأصحاب المذاهب في حكم هذا الفعل في غير حق النبي صلى الله عليه وآله وسلم: فمن العلماء من كره ذلك ورآه خاصًّا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم، ومنهم من رأى ذلك جائزًا؛ لأن الخصوصية لا تثبت إلا بدليل.

وأوضح فضيلة المفتي أن الأمر في ذلك يسير وفيه سعة؛ فلا يجوز الإنكار في أمور الخلاف، والصواب ترك الناس على ما اعتادوا؛ لأن في خلاف التنوع رحمة.

اضافة تعليق