Advertisements

أحب الأعمال إلى الله.. تعرف عليها ولا تدعها تفوتك

الإثنين، 05 أغسطس 2019 10:09 ص
أحب الأعمال إلى الله


كثير منا تصيبه الحيرة فيما يفعل تقربًا إلى الله، وبعد حيرة وتفكير، ننسى ويمر الوقت دون فعل شيء يحسب في موازيننا عند الله عز وجل.

مع العلم أن هناك أمورًا حددها الإسلام تعلمنا وتدلنا على أحب الأعمال إلى الله عز وجل.

فعن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أوتقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعًا، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهرًا، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظًا، ولو شاء أن يمضيه أمضاه، ملأ الله قلبه رضى يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام، وإن سوء الخلق ليفسد العمل، كما يفسد الخل العسل».


تفسير جميل وعظيم من خير الأنام، يحدد لنا أسهل الطرق للتقرب إلى الله، وجميعها لو تدبرناها سنجدها سهلة يسيرة، لا تحتاج منا لا وقت أو مجهود، بل إرادة قوية في فعل الخير.

وفي حديث أبي عبدالرحمن عبد الله بن مسعود، قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: «الصلاة على وقتها، وقال: قلت: ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قلت: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله».

هذا أيضًا توضيح لكيفية السير في طريق الله سبحانه وتعالى، يعلمنا إياه النبي الأكرم عليه الصلاة والسلام.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم، وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم مِنْ أَنْ تلقَوْا عدوَّكُمْ فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟» قالوا: "بلى يا رسول الله"! قال: «ذكر الله عز وجل».

أيضًا علم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أصحابه الكرام، بعض الكلمات التي يتمتموا بها فيكونوا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات، وهي من أحب الأعمال إلى الله أيضًا.

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه، ومن قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة، حطت خطاياه وإن كانت كانت مثل زبد البحر».

اضافة تعليق