تطبيقات واختبارات بمواقع التواصل تهدد خصوصيتك وتعرض منزلك للخطر

الإثنين، 05 أغسطس 2019 12:00 ص
هاكرز

وسائل التواصل الاجتماعي أصبح لا غنى عنها للتواصل مع العائلة والأصدقاء، ومشاركتهم تفاصيل حياتنا اليوميّة، ولكن قد تتحول هذه الوسائل إلى "قنبلة موقوتة" تنقلب علينا! وتهدد خصوصيتنا.

في أغلب وسائل التواصل، توجد إعلانات لخدمات يحتاجها المستخدم أو لمنتج كان يبحث عنه، فيستغرب من ذلك، ولكن لا داعي للاستغراب فمواقع التواصل الاجتماعي تحصل على البيانات الشخصية بطرق عدة، مما يعرض خصوصية المستخدم للخطر، ومن أخطر هذه العناصر التي تهدد الخصوصية:

 تطبيقات الهاكرز 2019
تطبيقات الاختبارات والصور تعد من عوامل التهديدات الأكثر خطورة التي قد تنتهك خصوصيتك، وهي تحصل على بياناتك الشخصية بطريقة ملتوية، حيث تظهر لك تلك الاختبارات عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وتطلب منك الموافقة على إخلاء المسؤولية. وغالبًا ما يوافق المستخدم على مشاركة معلومات ملفه الشخصي مع التطبيق.
اختبارات تطلب موافقتك على مشاركة معلوماتك
تتمثل تلك التطبيقات في معرفة الفنان الذي تشبهه، أو من أقرب الزعماء لشخصيتك، وغيرها من تلك الاختبارات. وبعد موافقتك على مشاركة معلوماتك، يصبح للتطبيق القدرة على الوصول لكل بياناتك الشخصية ومعرفة اهتماماتك، فتصبح تلك المعلومات ملكًا لها تبيعها للشركات الأخرى.

تطبيقات وألعاب تطلب حروف اسمك

الخطر الثاني الذي يهدد خصوصيتك على مواقع التواصل الاجتماعي يتمثل في تطبيقات وألعاب قد تطلب حروف اسمك المتوسط أو الأخير أو شهر ميلادك أو موسيقاك المفضلة أو اسم حيوانك الأليف أو محل سكنك وشارعك لتمكنك من الحصول على تحليلات، مثل: اسم فيلمك أو أغنية تتوافق مع شخصيتك، وغيرها من التحليلات.

وفي هذا الإطار، أكد بحث لجوجل أن أكثر الطرق شيوعًا لدى المستخدمين لاختيار كلمات المرور الخاصة بهم، تكون أسماءهم الأخيرة أو أسماء حيوانهم الأليف أو محل سكنهم أو أرقام تاريخ الميلاد، وبذلك تكون قد حصلت اللعبة على معلومات خاصة بك قد تقع في يد الهاكرز وقد يحصلون على كلمات السر الخاصة بك مما يسهل عملية ابتزازك.

صور الخروج من المنزل

ومن بين هذه التهديدات الخطيرة على "السوشيال ميديا"، أيضاً نشر صور ذهابك إلى عطلة أو الخروج من المنزل على مواقع التواصل الاجتماعي، ممّا يعرضك لخطر السرقة، أو مهاجمة منزلك وأنت في الخارج، حيث يعرف من يترصد بك أن المنزل خال. وتشير دراسة متعلقة أن مشاركة صورك وعطلاتك مع العامة يزيد من أخطار سرقة منزلك.

اضافة تعليق