Advertisements

ارشادات لحمل وولادة آمنة للمصابات بالصرع

الإثنين، 05 أغسطس 2019 09:25 م
images

"معظم النساء الحوامل المصابات بالصرع يلدن أطفالهن بدون مضاعفات"، هذه هي الحقيقة السارة التي يقررها الأطباء بينما يشيع بين العديد أن المرأة المصابة بالصرع لا يمكنها الحمل والإنجاب.

بل ويرتبط ذلك بمفهوم الوراثة فيما بعد بالنسبة للطفل، بالإضافة إلى تأثير الأدوية المستخدمة لتجنب النوبات لدى الطفل، وتأثير النوبة نفسها على المرأة الحامل.

بقية الحقائق الطبية السارة بشأن امكانية الحمل والولادة بأمان لمريضات الصرع، أنه عادة لا تحدث نوبات صرع أثناء المخاض، وإذا حدثت فيمكن إيقافها بدواء يتم تناوله عبر الوريد، وأنه في حالة امتداد النوبة-لاقدر الله- فيمكن للطبيب توليد الطفل بعملية ولادة قيصرية.

وأخيرًا فإن المتابعة المستمرة للمصابات بالصرع بشكل منتظم، ودائم مع الطبيب المعالج ضرورة، خاصة في حال تغيرت جرعة الأدوية المضادة لنوبات الصرع من أجل الحمل، وللسيطرة على النوبات والدواء عند مستويات آمنة، أثناء الحمل، وقبله، وبعده، حيث تأتي مرحلة الإرضاع للطفل خاصة لمن يتعاطين علاجًا مضادًا للتشنج، حيث تظل استشارة الطبيب مهمة لتغيير العلاج أو ارضاع الطفل صناعيًا.

اضافة تعليق