"برد المعدة" في الصيف.. هل للمراوح والمكيفات علاقة؟

الأحد، 04 أغسطس 2019 11:40 ص
سبب برد المعدة في الصيف


تنتشر إنفلونزا المعدة أو ما يُعرف شعبيًا بـ"برد المعدة" في فصل الصيف، وتسبب الإسهال وتؤدي لتشنجات البطن وغيرها من الأعراض، وتسمى تلك الحالة بـ"التهاب الأمعاء الفيروسي".

يقول موقع " Mayo Clinic"، " الطبي المتخصص، إنه يمكن أن تؤدي مضاعفات تلك العدوى إلى إلى حد الموت لدى الرضع وكبار السن الذين يعانون من ضعف المناعة، موضحا إن إنفلونزا المعدة لا تتعلق تمامًا بنزلات البرد الناتجة عن التعرض للهواء المباشر، إنما تختلف أسبابها وأعراضها.

أعراض إنفلونزا المعدة

على الرغم من تسمية هذه المشكلة الصحية بـ"إنفلونزا المعدة"، إلا أن التهاب الأمعاء الذي يحدث لا يتعلق تمامًا بالإنفلونزا، إذ تؤثر الإنفلونزا العادية على الجهاز التنفسي، بما فيه الأنف والحلق والرئتين، أما إنفلونزا المعدة تهاجم الأمعاء، لتظهر الأعراض التالية:


- إسهال مائي.


- تشنجات البطن والألم.

- القيء والغثيان.

- ألم العضلات أو الصداع.

- الحمى.

تظهر أعراض إنفلونزا المعدة من يوم إلى ثلاثة أيام من الإصابة، وربما تصبح متوسطة أو حادة، وتستمر عادة لمدة يوم أو يومين.

 أعراض إنفلونزا المعدة عند الأطفال

- ارتفاع درجة الحرارة.


- الشعور بالألم وعدم الراحة.

- الجفاف.

- الإسهال الدموي.

 أسباب إنفلونزا المعدة.

يصبح الشخص عرضة للإصابة بإنفلونزا المعدة عند تناول طعام أو شراب يحتوي على الفيروس أو مشاركة أدواته مثل المنشفة والطعام الخاص به مع شخص حامل للعدوى.

فيروس نوروفيروس

ينتقل إلى الأطفال والبالغين على حد سواء، ويعد الأكثر شيوعًا بين العائلات والتجمعات والأشخاص المتواجدين في الأماكن الضيقة، وعادة ما يحدث نتيجة تناول الطعام أو المياه التي تحمل هذا الفيروس أو عدوى بين شخص مصاب وآخر سليم.

فيروس عجلي

يعد هذا الفيروس الأكثر انتشارًا لدى الأطفال نتيجة وضع أصابعهم أو أي أشياء أخرى في فمهم، لذا يشيع بين طلاب المدارس.

 مضاعفات إنفلونزا المعدة

تؤدي إنفلونزا المعدة إلى الجفاف، أي فقدان حاد في الماء والأملاح الأساسية والمعادن، خاصة لدى الرضع وكبار السن والذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، ما يتطلب في بعض الأحيان حجز المريض في المستشفى.

 الوقاية من إنفلونزا المعدة

ينصح الأطباء باتباع النصائح التالية للوقاية من إنفلونزا المعدة:

 - تناول اللقاح الخاص بالتهاب الأمعاء.

 - غسل اليدين جيدًا.

 - الابتعاد عن المصابين بالفيروس.

 - عدم مشاركة الأدوات مع الآخرين.



- تنظيف الأسطح باستمرار.

قد يهمك: المغص مشكلة مزعجة.. كيف تحدد سببه؟

علاج إنفلونزا المعدة

لا يوجد علاج محدد لإنفلونزا المعدة، وتعد المضادات الحيوية غير فعالة في القضاء على هذه الفيروسات، كذلك يؤدي الإفراط في تناول المضادات الحيوية إلى مقاومة الفيروسات لها، لذا فإن علاج هذه الحالة يعتمد على العناية بالنفس، وتغيير نمط الحياة إلى ما يلي:

- التوقف عن الأطعمة المملحة عدة ساعات لتهدئة المعدة.

- تناول كمية وفيرة من السوائل يوميًا.

- تناول الأطعمة سهلة الهضم مثل الموز والأرز الدجاج، والتوقف عن الأكل عند الشعور بالغثيان.

- الابتعاد عن أطعمة محددة مثل الأطعمة الدهنية والكافيين ومنتجات الألبان، إلى جانب الكحوليات والنيكوتين.

- الراحة والهدوء.

- المتابعة مع الطبيب المختص.

متى تزور الطبيب؟

ربما تتشابه أعراض إنفلونزا المعدة مع الإصابة ببكتيريا السالمونيلا أو الإيكولا، لذا يجب التوجه إلى الطبيب في الحالات التالية:

- في حالة عدم احتفاظ الجسم بأي سوائل لمدة 24 ساعة.


- الغثيان المستمر لمدة أكثر من يومين.

- القيء الدموي.

- الجفاف، والذي تظهر علامته في العطش، جفاف الفم، اصفرار داكن في البول أو قلة كميته، إجهاد حاد، الدوران.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة.

- نزول دم في البراز.

أما الأعراض الخطيرة التي تظهر على الأطفال، وتستوجب الذهاب إلى الطبيب فورًا، فهي:

- القيء المستمر عدة ساعات.

- نزول دم في البراز أو إسهال حاد.


- ظهور بقع ناعمة على بداية الرأس.

- عدم القدرة على النوم.

- الجفاف والبكاء دون نزول دموع.

اضافة تعليق