صحابي جليل ..تحققت رؤياه ببعثة النبي .. هذه قصة إسلامه

الجمعة، 02 أغسطس 2019 09:52 م
صحابي
صحابي اسلم علي يد النبي

 صحابي جليل كانت له رؤيا منامية شاهد في ان نبيا من قريش هو محمدبن عبدالله صلي الله عليه وسلم يبعث في الجزيرة العربية هاديا للبشرية لينقذالبشرية من الظلمات إلي النار .. بعد الرؤيا عاد إلي مكة والتقي النبي وكان هذا اللقاء هو بداية اعتناقه الإسلام .


إنهالصحابي عمرو بن مرة الجهني صاحب الرؤيا المشهورة في مبعث النبي صلى الله عليه وسلم ، إذ خرج مع قومه بني غطفان يوما حاجا إلى مكة في الجاهلية، فرأى في منامه وهو بمكة نورا ساطعا من الكعبة أضاء كل ما حولها حتى أضاء جبل يثرب،وأضاء قصور الحيرة والمدائن.

الصحابي الجليل  سمع صوتا وسط النور يقول انقشعت الظلماء، وسط الضياء، وبعث خاتم الأنبياء، وظهر الإسلام، وكسرت الأصنام، ووصلت الأرحام. فاستيقظ فزعا ثم نادى على قومه وحكى لهم رؤياه ثم قال والله ليحدثن في هذا الحي من قريش حدث.

ابن مرة الجهني رضي الله  عنه  عاد إلى بلده، سمع أن رجلا من قريش اسمه محمد يدعو إلى عبادة الله الواحد الأحد، فأسرع إلى مكة، وقابل الرسول- صلى الله عليه وسلم -: وأخبره بالرؤيا التي رآها في منامه،

رسول الله صلي الله عليه وسلم خاطب الصحابي الجليل قائلا : يا عمرو بن مرة أنا النبي المرسل إلى العباد كافة أدعوهم إلى الإسلام، وآمرهم بحقن الدماء، وصلة الأرحام، وعبادة الله وحده ورفض الأصنام،

عمرو بن مرة  رد علي النبي صلي الله عليه وسلم قائلا : أشهد أن إله إلا الله وأنك رسول الله، آمنت بكل ما جئت به من حلال وحرام، وإن رغم ذلك كثير من الأقوام

اضافة تعليق