أخبار

"5 حصص في اليوم" هو المزيج الصحيح لحياة أطول

أذكار المساء .. من قالها أربعه أعتقه الله من النار

ما جزاء الذين يحاربون الله ويفسدون في الأرض؟

المجتمعات غير المؤمنة بالله والمُصْلِحة يعطيها الله ما تستحقه (الشعراوي)

تغير المناخ يهدد السلاسل الغذائية البحرية

لن تتركها بعد اليوم.. فوائد سحرية لحبة البركة على المعدة والقولون

"الصحة العالمية" تحذر من "كارثة" تهدد البشر بحلول 2050

الرجل مثل المرأة.. يحتاج إلى الثناء والمدح أيضًا

عملي في المحاماة.. جعلني أكره الحياة؟!

فطرة يحبها الرجال.. وتكشف حقيقة معدنهم

لماذا وصف الله "الأعراب " بأنهم أشد كفرا ونفاقا؟ .. الإمام القرطبي يجيب

بقلم | adel | الخميس 01 اغسطس 2019 - 05:30 م
Advertisements

قال الله تعالي في محكم التنزيل "اَلأَعَرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللهُ عَلَى رَسُولِه" "سورة التوبة: 97"

قبل الدخول في تفاصيل الأية وتفسيرها وتوضيح أسباب وصف الله للأعراب بأنهم أشد كفر ونفاقا يجدر بنا التأكيد أن الأعراب أو اليعاريب ومفردها أعرابي، هو الاسم الذي كان يطلق على أهل البادية من العرب قال ابن الأثير في كتابه "النهاية في غريب الحديث ": "الاعرابي هو البدوي وجمعه أعراب.

الإمام ابن عزيز ذكر أيضا :" يقال : رجل أعرابي، إذا كان بدويا، وإن لم يكن من العرب، ورجل عربي، إذا كان منسوبا إلى العرب، وإن لم يكن بدويا" وهو الأمر الذي شاطره فيه  ابن قتيبة : "الأعرابي لزيم البادية، والعربي منسوب إلى العرب ".

أما عن تفسير الأية وأسباب وصف الله الأعراب بأنهم أشد  كفرا ونفاقا فقد أوضح الإمام القرطبي رجمه الله : إن العرب جيل من الناس، والنسبة إليهم عربيّ، وهم أهل الأمصار، والأعراب منهم سكان البادية خاصة، وجاء في الشعر الفصيح “أعاريب” والنسبة إلى الأعراب أعرابي؛ لأنه لا واحد له، وليس الأعراب جمعًا للعرب، كما كان الأنباط جمعا لنبط.

القرطبي تابع إنما العرب اسم جنس، والعرب العاربة هم الخُلَّص منهم، والمستعربة هم الذين ليسوا بخُلَّص، وكذلك المتعرِّبة. والأعرابي إذا قيل له: يا عربي فرِح، والعربيّ إذا قيل له يا أعرابي غضب. والمهاجرون والأنصار عرب لا أعراب. وسميت العرب عربًا؛ لأن ولد إسماعيل نشأ من عربة وهي من تهامة فنُسبوا إليها، وأقامت قريش بعربة، وهي مكة، وانتشر سائر العرب في جزيرتها.

الآية الكريمة وصفت الأعراب بأن كفرهم ونفاقهم أشد من كفر العرب ونفاقهم؛ لأنهم أبعد عن معرفة السنن، ولأنهم أقسى قلبا وأجفى قولا وأغلظ طبعا إذ تمت مقارنتهم بأهل الحضر .

الإمام القرطبي رتب علي تفسيره هذا أحكاما في مقدمتها : أن شهادة أهل البادية على أهل الحضر تسقط ولا تُقبل، وأجازها أبو حنيفة، كما أجازها الشافعي إذا كان الأعرابي عدلا مرضيا، وهو الصحيح، ومنها أن إمامة البدوي لأهل الحَضَر ممنوعة، يعني لا يصح أن يكون البدوي إمامًا في الصلاة للمأمومين من أهل الحضر، لجهله بالسُّنّة.

الإمام مالك ابن أنس رحمه الله دخل علي خط الأزمة قائلا : لا يؤمُّ البدوي الحضري وإن كان أقرأَهم، وقال سفيان الثوري والشافعي وإسحاق وأصحاب الرأي الحنفية ـ الصلاة خلف الأعرابي جائزة، واختاره ابن المنذر إذا أقام حدود الصلاة.

لعل الدرس الأبرز من هذا السجال العقدي أن البيئة لها تداعيات قوية علي الإنسان فيما يتعلق بعقله و سلوكه، و بل يحمل الأمر قوية أن المتمسكين بالإقامة في بيئة واحدة لا يتطور سلوكهم ت أحوالهم بوتيرة متسارعة وأن الاختلاط بالبيئات الأخرى يؤثر على الفكر والسلوك ويساعد على التطوروالرقي  والاقتراب أكثر من الله



موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled قال الله تعالي في محكم التنزيل "اَلأَعَرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللهُ عَلَى رَسُولِه" "سورة التوبة: 97"