أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب‫ اتعود تقوله من قلبك لعل ربنا يفتح عليك فى حياتك

بالفيديو.. د. عمرو خالد يكشف: هذه أفضل طريقة لإحياء ليلة الجمعة

قاعدة نبوية هامة في تربية الأبناء.. يوضحها عمرو خالد

عمرو خالد: كلنا نعيش بإمداد الحي الذى لا يموت.. وهذا هو الدليل الحاسم

علمتني الحياة.. "صلوا على من أدبه ربه فأحسن تأديبه"

هل يعرف الشيطان نوايا الإنسان نحو عمل الطاعات والخيرات لكي يصده عنها؟

شيخ الأزهر يتبرع بقيمة جائرة شخصية العام الممنوحة من ماليزيا للطلاب الوافدين

5 نصائح لشراء حذاء مدرسي مناسب لطفلك

اكتشاف بحيرات تحت سطح المريخ.. هل يعني وجود حياة على الكوكب؟

سورة الكهف من سنن يوم الجمعة.. ما هو أفضل وقت لقرائتها؟

كيف أتعامل مع الطفل كثير البكاء؟

بقلم | fathy | الخميس 01 اغسطس 2019 - 09:49 ص
Advertisements


ابنتي كثيرة البكاء، فهي تبكي عندما تريد شيئًا ما، وتبكي عندما أتأخر عليها في تنفيذه، وتبكي إذا حضنت شقيقها وتبكي إذا لعبت معه، فهي تبكي ليل نهار، ماذا أفعل لتهدئتها ولتكف عن البكاء أو تقلل منه على الأقل؟

( ن. س)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

مشكلة ابنتك يا عزيزتي أنت السبب فيها، فاستجابتك لها ولبكائها سببًا فيما أصبحت عليه الآن، فبهذه الاستجابة رسخت في وعيها أن البكاء خير وسيلة للاستجابة لطلباتها.
فأصبح البكاء سلاحها الأوحد تعبر به عن رغباتها وطلباتها وعن حزنها وغيرتها وعصبيتها وتوترها.

تعديل هذا السلوك من المؤكد سيستغرق وقتًا، لكنه أمر ضروري لتعلمي طفلتك مهارات مهمة جدًا في التعامل مع الآخرين.

 وحتي تعدلي سلوكها عليك أن تبدئي بنفسك وتغيري من أسلوبك معها تمامًا، وتتجنبي الاستجابة لبكائها، وأن تعلميها كيف تطلب ما تريد بهدوء، ومن الأفضل أن تقول: لو سمحت يا ماما أريد كذا وكذا، وأنه من حقك أن توافقي أو ترفضي وفق أهمية الطلب ورؤيتك لاحتياجها له.

موضوعات ذات صلة