Advertisements

قريبا لن تستطيع تشغيل ألعاب "ماسنجر فيس بوك" إلا بهذا الشرط

الإثنين، 29 يوليه 2019 12:10 ص
ألعاب ماسنجر
لن يتمكن المستخدمون من تشغيل الماسنجر الا بتفعيل نشاط حساب فيس بوك

تشغيل برنامج ماسنجر "فيس بوك" ظل حتى اليوم ليس مرتبطًا بتشغيل  حساب برنامج التواصل الاجتماعي ، إذ كان من السهل في السابق إلغاء تنشيط حساب المستخدم على فيس بوك، مع الاستمرار في استخدام تطبيق ماسنجر للاتصال بالأصدقاء رغم عدم وجود حساب نشط عليه.

لكن على ما يبدو أنه سيكون قريبا هذا الامر صعب، حيث لن يتمكن المستخدم من الاستمتاع بجميع الميزات نفسها من التطبيق وحده، إلا إذا كان لديه حساب نشط على فيس بوك، حيث  قررت منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قرارا مثيرا بشأن تطبيقها الأشهر للدردشة "ماسنجر".
ونشر موقع "إنجاد جيت" التقني المتخصص، تقريرا بشأن وجود ألعاب فيسبوك الفورية "فيسبوك جيمز إنستانت"، ووجودها داخل تطبيق "ماسنجر" منذ عام 2016.

وقررت فيسبوك أن تزيل خدمة "ألعاب فيسبوك الفورية" المجانية من تطبيق "ماسنجر" وتضع لها أيقونة مخصصة لذلك الأمر.

واتخذت فيسبوك هذا القرار، نظرا للشعبية المفاجئة التي اجتاحت تلك الخدمة، بعدما سجلت أكثر من 20 مليار جلسة لعب تقريبا خلال عامين فقط.
ووضعت "ألعاب فيسبوك الفورية" ضمن خلاصة الأخبار "نيوز فيد"، لتظهر في تطبيقي "فيسبوك" و"فيسبوك لايت"، وجعلت لها تبويب مخصص به باسم " Gaming".

كما أن فيسبوك اتخذت هذا القرار، بسبب شكوى عدد من مستخدمي ماسنجر، من أن خدمات "الألعاب الفورية" تصيبهم بحالة من الارتباك، خاصة وأنه في حالة الضغط بصورة خاطئة على أي أيقونة خاصة بتلك الألعاب قد تخرجهم من الدردشة التي يجرونها.

وبحسب موقع mspoweruser الأمريكى، فسيتم ترحيل الألعاب الفورية، مثل Space Invaders، من تطبيق ماسنجر إلى علامة تبويب Facebook Gaming، وسوف يحدث الانتقال قريبا، حيث قال "ليو أولب" المدير العالمى لشراكات الألعاب، ما يلى فى منشور بالمدونة: لضمان الانتقال السلس، سيستمر اللاعبون فى ماسنجر فى الوصول إلى الألعاب من خلال تحديثات سلاسل الرسائل ومواقع الدردشة، بينما يتحول تطبيق اللعبة نفسه إلى منصة فيس بوك الرئيسية.
ومن المفترض أن الغرض من التغيير هو "إلغاء التشوش" فى التطبيق الذى تم تحديثه مؤخرًا، ومع ذلك ،فيبدو أن هذا طريقة جديدة من فيس بوك لمنع المستخدمين من تعطيل حساباتهم على المنصة للحصول على أكبر قدر من المستخدمين النشطين.

اضافة تعليق