اسأل ربك حاجتك.. وتيقن في الإجابة

السبت، 27 يوليه 2019 02:10 م
اسأل ربك حاجتك


ربما بعض القصص التي تروى تكون بعيدة عن الواقع، وربما حقيقية، ليس هذا هو المهم، فالأهم هو ما وراء الرسالة منها.

يروى أن شابًا يحمل كل الصفات الطيبة تقدم لخطبة فتاة، لكنها كانت تتمنى شخصًا آخر، وذات يوم جاءها خطيبها يزورها، وإذ به يجدها حزينة ففاجأها بالسؤال: هل تحبيه؟، فاستغربت ثم قالت: نعم، فقال لها، ولم لا يتقدم لخطبتك، فقالت: لظروفه المادية وأنه بلا عمل جيد، فوعدها بأنه يتصل به ويساعده على الحصول على عمل جيد، وقد كان وتزوجها حبيبها.

ثم تروي السيدة أن خطيبها لم يكن يكف عن أداء صلاة الحاجة، ويسأل الله عز وجل أن يغير قدره للأفضل، وأن يعيد له الإنسانة التي تمناها، فما كان من الله سبحانه وتعالى إلا أن جعل خطيبها هو من يسانده، إنها القدرة الإلهية، فقد يغير الله من حال إلى حال وهو القادر على ذلك، فقط علينا الدعاء واليقين بالإجابة.

التوقف عند حقيقة القصة لا يفيد كثيرًا، لأنه بالتأكيد هناك مئات القصص الشبيهة والحقيقة بالفعل، لكن الحقيقة التي لا غبار عليها، هي قدرة المولى عز وجل في تغيير القدر، فالنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يرد القضاء إلا الدعاء»، وقال أيضًا عليه الصلاة والسلام في حديث آخر: «إن الدعاء والقضاء ليعتلجان -أي يتصارعان- بين السماء والأرض إلى يوم القيامة، والأقوى فيهم يقع».

يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «(اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ» (الزمر:62)، لذلك حثنا سبحانه وتعالى على الدعاء ليل نهار، فقال عز من قائل: «وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ».

والقرآن الكريم أكبر دليل على أن الله يغير الكون من أجل دعوة، وهناك العديد من القصص التي تؤكد ذلك، ومنها دعوة نبي الله نوح عليه السلام على قومه فأهلكهم الله تعالى بالدعاء عندما قال: «رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا * إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا» (نوح:26-27).

وهذا فرعون وقومه أهلكهم الله تبارك وتعالى بدعاء نبي الله موسى وأخيه هارون عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام عندما قالا: «رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الأَلِيمَ» (يونس:88).

اضافة تعليق