الحلق والتقصير هل هو نسك أم مجرد فعل للتحلل من الإحرام؟

الخميس، 25 يوليه 2019 09:47 م
الحلق  والتقصير

الحلق أو التقصير في الحج والعمرة هل هو من النسك أم أنه مجرد فعل يدل على التحلل من الإحرام؟
الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن العلماء اختلفوا في الحلق للرجال والتقصير للرجال والنساء هل هو نسك من أعمال الحج والعمرة أم أنه مجرد فعل يدل على التحلل؟ فذهب أكثر أهل العلم إلى أنه نسك ولا يحصل التحلل فيهما إلا به، وقال آخرون: ليس بنسك.
وتضيف: لكن أكثر أهل العلم على أنه نسك، وقد اختلفوا هل هو واجب أو ركن، لكن القول المفتى به عندنا أنه واجب في الحج والعمرة من تركه لزمه دم, وأما لماذا؟ فلأن النبي صلى الله عليه وسلم حلق وقال: خذوا عني مناسككم ـ وأمر أصحابه بالحلق أو التقصير، ودعا للمحلقين ثلاثا وللمقصرين مرة, والمؤمن مطالب بالاتباع سواء علم الحكمة أم لم يعلمها, .

وعن وقت الحلق أو التقصير توضح أن سواء كان الحج تمتعا أو قرانا أو إفرادا, وإنما يختلف وقته في هذه الأنساك الثلاث, فالمتمتع يجب عليه الحلق أو التقصير مرتين, الأولى بعد انتهاء عمرته وقبل حله من إحرامه، والثانية يوم النحر أو بعده لحله من إحرامه, والقارن والمفرد يجب عليهما يوم النحر أو بعده للتحل من الإحرام، وتضيف أن هناك مذاهب الفقهاء في تأخير الحلق إلى ما بعد أيام التشريق.

اضافة تعليق