تكرار العمرة في العام الواحد.. هل يجوز؟

الأربعاء، 24 يوليه 2019 06:19 م
العمرة

مسألة تكرار العمرة للشخص الواحد أكثر من مرة سواء في العام الواحد مسألة فيها كلام للعلماء فما الراجح فيها.. وهل يجوز أن يعتمر الإنسان عن الغير مطلقا أم لذلك شروط؟

الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أنه يجوز، بل يستحب لمن أدى عمرة أن يؤدي عمرة أخرى بأن يحرم من التنعيم أو من أدنى الحل سواء كان من المقيمين في مكة أو من غيرهم.
وكره طائفة من أهل العلم تكرار العمرة في السنة الواحدة منهم جمهور المالكية، وروي ذلك عن الحسن وابن سيرين والنخعي، مستدلين بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينقل عنه أنه اعتمر مرتين في سنة واحدة مع قدرته على ذلك.
لكن الراجح هو الرأي الأول وهو جواز تكرار العمرة في السنة.

أما مسألة الاعتمار عن الغير، فلا حرج في فعل عمرة ثانية لجدتك أو والدك أو أمك بشرط أن تعمر عن نفسك اولا ثم يجوز بعد ذلك للغير وخاصة لأقربائك وأصحاب الأعذار والأمراض بشرط أن تحرم فيها من التنعيم أو أي مكان آخر من الحل.
وعن شرط الذهاب لمكان الحل في كل عمرة، فصلت اللجنة القول بأنه لا بد لكل عمرة من إحرام يخصها كما أن لكل صلاةٍ تكبيرة إحرام، فلا يجوز أن يصلي أكثر من صلاة بتكبيرة إحرامٍ واحدة، فكذلك لا يجوز أن يأتيَ بأكثر من عمرة بإحرامٍ واحد، ولا يقولُ بجواز هذا أحدٌ من أهل العلم فيما نعلم، ولكي تتم العمرة فلا بُد من التحلل منها بالحلق أو التقصير، فإذا حلقَ أو قصر فقد حل من عمرته ولم يعد محرماً وله أن يأتي بعمرةٍ أخرى، ولو لم يغير ملابس إحرامه كما هو واضح، وإذا لم يحلق أو يقصر فإن عمرته الأولى لم تتم، فلو أحرم بعمرة أخرى والحالة هذه فإن الإحرام الثاني لاغ فلو طاف فطوافه طوافُ نفلٍ مطلق، وليس طواف نُسك ، ولو سعى فليس سعيه كذلك سعي عمرة لأنه قد أتى بالسعي الذي هو ركن العمرة ، فلا يمكنُ أحداً البتة أن يأتيَ بنسكين بإحرامٍ واحد، فكل نُسك له أحكامه التي تختص به.

وتوضح أنه إذا كان من نيتك أنكَ تعتمر أكثر من عمرة، فيمكنك أن تقصر من شعركَ  في أولى العمرتين ليبقى لكَ شعرٌ تقصره أو تحلقه في العمرة التالية، لأن الواجب يتأدى بالتقصير، وإن كان الحلق أفضل، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: اللهم ارحم المحلقين، قالوا: والمقصرين يا رسول الله؟ قال في الثالثة: والمقصرين. متفق عليه.

وإن حلقت رأسك، فينبغي لكَ أن تنتظرَ حتى يُحمم رأسك، ثم تقوم بالعمرة التالية، وإن اعتمرت قبل ذلك فجائز.

اضافة تعليق