مع الشيخ سيد سابق في ذكراه.. عالم صاحب بصمة لفتت أنظار العالم إليه

الثلاثاء، 23 يوليه 2019 09:01 م
الشيخ سيد سابق

في مثل هذه الأيام وتحديدا في 23 ذي القعدة من عام 1420هـ رحل عن عالمنا العربي والإسلامي عالم جليل من العلماء الراسخين أثرى المكتبة الإسلامية بزاد ما زلنا ننتفع به ليوم الناس هذا.. إنه الشيخ سيد سابق.

ارتبط اسم الشيخ بأحد مؤلفاته العظام وهو كتاب فقه السنة الذي تلقته الناس بالقبول وصار لا يذكر الشيخ إلا وذكر معه اسم هذا المؤلف العظيم في الفقه.

ولدالشيخ رحمه الله  عام 1915م، بقرية اسطنها إحدى قرى مركز الباجور بمحافظة المنوفية بمصر، وقد حفظ الشيخ القرآن صغيرًا ثم التحق بالأزهر وأتم تعليمه فيه، وتخرج في كلية الشريعة.

 برع الشيخ في الفقه وتوج إتقانه لهذا المجال بإصداره كتابه الشهير "فقه السنة" والذي لا يكاد يخلو منه بيت.

واستطاع رحمه الله أن يحفر اسمه في سجل الفقهاء بكتابه " فقه السنة "، وقد اعتمد الشيخ في كتابه هذا منهجـًا يقوم على طرح التعصب للمذاهب مع عدم تجريحها، والاستناد إلى أدلة الكتاب والسنة والإجماع ، وما يتميز به كتابه سهولة عبارته، وعمق تعليلاته، والميل إلى السهولة والتيسير.

حصل الشيخ على العديد من التكريمات والجوائز أشهرها تكريمه بجائزة الملك فيصل في الفقه الإسلامي.

وللشيخ مؤلفات عديدة منها: فقه السنة ، العقائد الإسلامية ، وإسلامنا ، وغيرهما من الكتب النافعة.

 ظل رحمه الله يدافع عن قضايا دينه حتى لقي ربه في 23 ذي القعدة 1420هـ الموافق 27 من فبراير عام 2000 م عن عمر يناهز 85 سنة.

اضافة تعليق