رسول الله وأعرابي يريد محاسبة ربه ..أبكي النبي فبشره الله بالجنة ..قصة رائعة

الإثنين، 22 يوليه 2019 09:42 م
لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي
النبي والأعرابي بكاء حتي جاءت البشارة

بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم... يطوف إذا سمع اعرابياً يقول: يا كريم فقال النبي خلفه: يا كريم فمضى الاعرابي الى جهة ميزاب الكعبة هو الجزء المثبت على سطح الكعبة في الجهة الشمالية وقال: يا كريمفقال النبي خلفه : يا كريم.

الأعرابي التفت الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يا رشيق القد , اتهزأ بي لكوني اعرابياً؟ والله لولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله عليه واله وسلم.

النبي تبسم وقال: اما تعرف نبيك يا اخا العرب؟ قال الاعرابي : لا قال النبي : فما ايمانك به؟ قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القه فقال النبي : يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم.

النبي صلي الله عليه وسلم تابع مخاطبة الأعرابي قائلا : يا اخا العربلا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها, فإن الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيراً.

وحينذاك هبط أمين الوحي جبريل على النبي وقال له: يا محمد: إن الله يقرئك السلام ويخصك بالتحية والاكرام, ويقول لك : قل للاعرابي, لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا,فغداً نحاسبه على القليل والكثير, والفتيل والقطمير.

وهنا تساءل الاعرابي: او يحاسبني ربي يا رسول الله؟ قال : نعم يحاسبك إن شاء فقال الاعرابي: وعزته وجلاله, إن حاسبني لأحاسبنه فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : وعلى ماذا تحاسب ربك يا اخا العرب ؟

قال الاعرابي : إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرته, وإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه, وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه فبكى النبي حتى إبتلت لحيته فهبط جبريل على النبي.

خبريل تحدث إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم : يا محمد, إن الله يقرئك السلام , ويقول لك: : يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة.

اضافة تعليق