عمر بن عبدالعزيز وسجال رائع مع خادمه الخائن .. هذه تفاصيله

الإثنين، 22 يوليه 2019 12:10 ص
عمر بن عبدالعزيز
خليفة أموي وحوار مع خادم دس له السم

  
الخليفة الأموي عمر بن عبدالعزيز رحمه الله عرف وهو على فراش الموت بأن خادمه هو من وضع السم له فى الطعام ، فناداه الخليفة عمر وقال له ويحك لماذا وضعت السم فى طعامى ؟
الخادم أصيب بحالة من الرعب وقال له بخوف شديد سيدى أمراء بنى أمية أعطونى ألف دينار ، ووعدونى بأن أصبح حرا إذا فعلت ذلك فقال له الخليفة العادل ضع الألف دينار فى بيت مال المسلمين واذهب فأنت حر لوجه الله ولقد عفوت عنك
هذه القصة تؤكد ما يتمتع به عمر ابن عبدالعزيز من أخلاق و رغم أنه على وشك الموت الإ أنه كان يفكر فى بيت مال المسلمين ويضرب أروع الأمثلة فى العفو عند المقدرة لأن العلماء قالوا عنه ، ما مشى عمر خطوة واحدة إلا وكان له فيها نية لله.
الخليفة الأموي الذي يلقبه بعض المؤرخين بأنه خامس الخلفاء الراشدين  استطاع خلال عامين ونصف فقط أن يمحو الفقر وينشرالعدل حتى أن المنادى كان ينادى فى شوارع المسلمين من أراد الزواج أو سداد الديون أو الحج فكل ذلك من بيت مال المسلمين
حفيد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب استطاع القضاء على الديون وتأخر سن الزواج ففاض الخير وانتشرت البركة لدرجة أنه قال للعمال ألقوا فائض القمح والبذور فى الصحراء لتأكل الطيور حتى لايقول الناس جاع الطير فى بلاد المسلمين
ورغم عدله الكبير كان شديد الخوف من علام الغيوب حتى قال عنه العلماء كان يبكى إذا سمع القرآن وكأن النار لم تخلق إلا له ، وكان يرفض النفاق وأهله فكان يجمع العلماء الصالحين ليتذكروا أمر الآخرة
فقال له أحدهم يا أمير المؤمنين صم عن الدنيا وأفطر على الموت وأجمع الزاد لليلة صبحها يوم القيامة.

اضافة تعليق