هل الأطفال يصابون بالصداع مثل البالغين؟

الأحد، 21 يوليه 2019 09:31 ص
هل يقتصر الصداع علي البالغين فقط


ابني عمره 9 سنوات، خلال الفترة الأخيرة أصبح يعاني من الصداع المتكرر، على الرغم من أنه بصحة جيدة، فما السبب؟
(ع. ح)


يعاني الطفل من الصداع مثله مثل البالغ، لكن المشكلة تكمن في عدم قدرة الطفل على التعبير عن مدى ألمه الذي يشكو منه، ويكون غير قادر على وصف شدته.

ويعتبر البكاء أسهل طريقة ليعبر الطفل عن شعوره بالألم والوجع.

وقد يعاني الطفل من الصداع النصفي، بالإضافة إلى عدم القدرة علي التواجد في الضوء بسبب الحساسية منه، فضلاً عن أنه قد يعاني أيضًا من مشكلة القيء والدوار، والألم في منطقة البطن.

ويعاني الطفل من الصداع إذا عاني من الشد العصبي والشد في العضلات خاصة عضلات الرقبة والرأس، وبسبب الإجهاد والتوتر، لذا يجب علي كل أم أن تتوخي مزيد من الحذر وتحمي طفلها ولا تضغط عليه بأي شكل من الأشكال.



ويوضح الأطباء أن معظم شعور الأطفال بالصداع يكون مرتبط بمشاكل العيون والإجهاد، لذا يجب علي الأهالي زيارة أقرب طبيب عيون وفحصها للتأكد من الأمر، ناصحين بضرورة مراعاة الحالة النفسية للطفل.




ولعل الكمادات والتدليك وتناول الأغذية والمياه التي يحتاجها الجسم والنوم والاستمتاع بالراحة من أهم العلاجات الخاصة بالشعور بالصداع، ولكن إذا زاد الأمر عن الحد فانه يفضل أخذ مسكنات للألم.

اضافة تعليق