لماذا عليك أن تتزوج مبكرًا؟.. "الشعراوي" يكشف عن علاقة الأمر بالشيوخة

السبت، 20 يوليه 2019 01:00 م

"وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا" (الإسراء: 23)

يقول العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي:

"ولا تقل لهما أف"، "أف" دليل على التضجر، فالأب إذا بلغ الكبر "ومنكم من يرد إلى أرزل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئًا"، تتراجع قدرته الذهنية وقدرته الجوارحية، فلا يستطيع المشي، ولا يستطيع الأكل، وإذا "ريل على نفسه"، يقول الابن "أف"، فهنا يجب ألا تقل: "أف" على منظر رأيته من أبيك، لأنه يشتاق إلى الطفولة، ولذلك يحبي عند المشي، ولم يعد يقوى على العمل من بعد عمل.

لذلك النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج"، لأن الزواج عصمة من الانحراف والشذوذ، ولذلك لما سئل العربي عن الزواج المبكر؟، أجاب: الزواج المبكر أقرب طريق إلى إنجاب أب يرعاك في طفولة الشيخوخة.

لأنك في الشيخوخة ستصبح مثل الطفل، لذلك إذا تزوجت مبكرًا ستنجب ابنًا يعينك في طفولة شيخوختك، ولذلك "من بر آباء بره أبناؤه"، وأفضل من ذلك من بر غير آبائه بره غير أبنائه".

اضافة تعليق