دراسة: ماء الصنابير ميت فاقد للحيوية بخلاف ماء الفخار

الجمعة، 19 يوليه 2019 09:34 م
فخار

الفخار هو أقرب شيء للطبيعة في شرب الماء وله فوائد رائعة على الصحة العامة للإنسان.
وأضاف الدكتور علي منصور كيالي عالم الفيزياء والباحث في الإعجاز العلمي أن الفخار له قدرة عالية على عودة الحيوية والطاقة للماء وعودة فوائدها إليها يما ينفع الإنسان مقارنة بالماء المستخدم من الصنوبر والثلاجات.
ويوضح الماء الذي يأتي إلينا مضغوطا عبر الصنابير وحسب دراسة أجريت بهذا الشأن  هو ماء ميت فاقد الطاقة بخلاف الفخار، ويبين أن الفخار مادة طبيبة تصنع من الطمي وله قدرة عالية على تنقية الماء من الشوائب وتبريده تبريدا ذاتيا يتفق مع متطلبات الإنسان بعيدا عما يضره ويؤثر سلبيا على صحته، مبينا أن الإنسان نفسه خلقه الله تعالى من صلصال كالفخار وهذا يؤكد تناسب وتجانس الفخار  لطبيعة الإنسان.
وينصح د. "كيالي" بالعودة لاستخدام الفخار سواء في الجرة  أو القلة أو الزير كما حال سلفنا الصالح وحال المصريين قديما فقد كانوا يشربون الماء  في الفخار وصحتهم تبدو قوية مقارنة بالمصريين حديثا.

اضافة تعليق