دراسة نتائجها غريبة تربط بين موعد الولادة وفرص الحب والسعادة

الجمعة، 19 يوليه 2019 12:10 ص
كيف أهتم بمولودي الصغير
هل حقا هناك ارتباط بين موعد الولادة وفرص السعادة؟

نتائج صادمة أظهرتها دراسة حديثة، ربطت بين موعد الولادة وتأثيره على فرص الحب والإنجاب في المستقبل، الدراسة استندت على بيانات أكثر من أربعة ملايين شخص.

الدراسة واسعة النطاق، ربطت بين مدة الحمل والحياة العاطفية والعائلية فيما بعد، وقال باحثون بجامعة "وارويك" البريطانية، إن الأشخاص الذين ولدوا مبكرا، تقل لديهم فرص الدخول في علاقات عاطفية بنسبة 28 بالمائة.

وأضافت الدراسة التي نشرتها دورية "جاما نيتوورك"، أن الأشخاص الذين ولدوا قبل إتمام 37 أسبوعا في بطن الأم، تقل لديهم فرص الإنجاب في المستقبل بنسبة 22 بالمائة، كما أن فرصتهم للدخول في العلاقات الجنسية، أقل مرتين إلى ثلاث مرات، مقارنة بالأشخاص الذين ولدوا بعد إتمام مدة الحمل.

أما بالنسبة لمن ولدوا مبكرا للغاية، (قبل إتمام 28 أسبوعا في بطن الأم) فكانت فرص الارتباط العاطفي وتكوين عائلة، أقل بشكل واضح. الملفت للنظر في هذه الدراسة، أنها شملت بيانات أكثر من أربعة ملايين شخص، من الذين ولدوا قبل موعدهم المحدد.

في الوقت نفسه أكدت الدراسة أن هذه النتائج لا علاقة لها بقوة الارتباط سواء في العلاقات العاطفية أو علاقات الصداقة.

وتهدف الدراسة، وفقا لموقع "هيلث نيووز نت"، إلى التأكيد على أهمية المتابعة الدورية وتقديم الدعم الطبي المطلوب للأشخاص الذين ولدوا قبل موعدهم المحدد، وتحديدا لمن ولدوا بوزن قليل.

اضافة تعليق