ابني عمره 10 سنوات ويريدني أن أشتري له "هاتفًا محمولاً"؟

الأربعاء، 17 يوليه 2019 12:28 م
اشتري لأبنك ما يريد ولكن عليك بمراقبته


ابني عمره 10 سنوات، يريد مني أن أشتري له هاتفًا مثله مثل زملائه، لكني أخشي عليه، فهو يحب الألعاب جدًا، ويلعب كثيرًا على هاتفي، وأخشى أن أشتري له هاتفًا خاص به، ومن ثم لا أتمكن من السيطرة عليه فيدمر وقته وعقله، انصحوني ماذا أفعل معه؟

(م. ج)


تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

لا مانع من شراء هاتف خاص لابنك شريطة ألا يرهقك ماديًا، ومن الضروري أن تفهم كل أسرة طفلها، أنه لا مانع من توفير كل ما يحتاجه حتى لا يشعر بأنه أقل من غيره، لكن بشرط أن يكون ذلك بإمكان الأسرة ولا يشكل ضغط ماديًا عليها.


ويجب أن يتم تحديد وقت لاستخدام الهاتف بحيث لا يؤثر على الدراسة وعلى الصلاة والمذاكرة والتدريبات، ووفقًا لتوصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال فالأطفال في سن 6 إلى 18 عامًا يُسمح لهم باستخدام الهاتف لمدة ساعتين يوميًا.

ويمكن ربط الأب والأم هاتف طفلهم بهواتفهما ومتابعة كل ما يتعرض له الابن ومراقبته عن طريق برنامج "google family" ، ومن ثم حماية الطفل من المقاطع غير المناسبة ولعب ألعاب غير مناسبة لعمره أيضًا.

اضافة تعليق