هل أسامح صديقتي بعد غدرها بي؟

الأحد، 14 يوليه 2019 02:43 م
هل-أسامح-صديقتي-بعد-غدرها-بي


صديقتي عشرة عمر منذ 10 سنوات، آذتني وخذلتني كثيرًا، بسبب بعدي عنها، عادت منذ يومين وتطلب مني السماح والغفران وتخبرني أنها في أمس الحاجة إلي في مشكلة ما، ولا تثق في أحد غيري، لكني غير قادرة على السماح والغفران وغير قادرة على نسيان وجعي منها، وفي نفس الوقت نفسي أساعدها.. فماذا أفعل؟
(ب. م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

يجب عليك مساندة صديقتك والوقوف بجانبها، لأنها لجأت إليك وهو دليل على ضعفها واحتياجها.

 فحذاري أن ترفضي خدمة إنسان أو تقضى له حوائجه لمجرد أنه أذاك وخذلك، فقط اخلصي النية لله ولا تنتظري شكرًا أو مقابلاً من أي شخص.

الله سبحانه وتعالى يصطفي البعض من عباده وييسر لهم الحال لقضاء حوائج الناس، وربما اختصك لأجل هذا، من أجل الوقوف ومساندة صديقتك التي تحتاج إلى مساعدتك الآن.

اختصك لأنه يعلم إمكانياتك وقدرتك على قضاء حوائج غيرك، لذا حذاري أن ترفضي طلب ربنا منك، فمن الممكن أن تتغير صديقتك في يوم من الأيام بفضلك، لأنها رأت طيبة قلبك وجمال روحك.

اضافة تعليق