إمام دار الهجرة لأعرابي :هكذا تقودك البدعة إلي الفتنة .. ابتعد عنها

السبت، 13 يوليه 2019 09:26 م
الامام مالك
هذه مخاطر الاقتراب من البدعة


أحد الأعراب طرح تساؤلا علي الإمام مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ رحمه الله :مِنْ أَيْنَ أُحْرِمُ ؟قَالَ : أَحْرِمْ مِنْ حَيْثُ أَحْرَمَ ﷺ فَأَعَادَ عَلَيْهِ مِرَارًا ..رد الأعرابي: فَإِنْ زِدْتُ عَلَى ذَلِكَ ؟ فقَالَ الإمام : فَلَا تَفْعَلْ فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكَ الْفِتْنَةَ .

الأعرابي عاود التساؤل: وَمَا فِي هَذِهِ مِنْ الْفِتْنَةِ إنَّمَا هِيَ أَمْيَالٌ أَزِيدُهَا ؟
فرد الإمام مَالِكٌ : قَالَ اللَّهُ تَعَالَى :"فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " "النور: 63" .

الأعرابي سأل أمام دار الهجرة مجددا : وَأَيُّ فِتْنَةٍ فِي هَذَا ؟ فإجاب مالك رحمه  : وَأَيُّ فِتْنَةٍ أَعْظَمُ مِنْ أَنْ تَرَى أَنَّكَ أَصَبْتَ فَضْلًا قَصَّرَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ؟!َوْ تَرَى أَنَّ اخْتِيَارَكَ لِنَفْسِكَ فِي هَذَا خَيْرٌ مِنْ اخْتِيَارِ اللَّهِ لَكَ وَاخْتِيَارِ رَسُولِ اللَّه ﷺ ؟! "

من ثم فإن علي المؤمن في حاله وترحله في صلاته وإحرامه وعبادته ومناسكه أن يتمسك بسنة النبي ﷺ بلا زيادة ولا نقصان ..









اضافة تعليق