الثانوية العامة فرصة عظيمة لكسب الحسنات.. كيف ذلك؟

محمد جمال حليم السبت، 13 يوليه 2019 06:30 م
هل تعاني الأسر مع أولادها بسبب الثانوية العامة

تمثل الثانوية العامة مرحلة دراسية مهمة في حياة كل طالب وطالبة بل كل أسرة، واليوم وبعد أن اعتمد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، اليوم، نتيجة امتحان الدور الأول من شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة للعام الدراسي 2018/ 2019، ينبغي التنويه إلى عدة نقاط:
-أنه من أخلاق الإسلام مشاركة الناجحين فرحتهم ومبادرتهم بالتهاني.
-نجاح الطلاب في الثانوية العامة نقطة فارقة في مرحلتهم التعليمية وعليها يتوقف جزء كبير من مستقبلهم التعليمي فكن على قدر الحدث، وتناسى الخصومات التي بين وبين الجيران واحرص على الذهاب لهم ومباركتهم بنجاح أولادهم.
-هو أيضًا فرصة لصلة الأرحام التي شغلت عن وصلها فبارد بالاتصال بأقربائك وبارك لهم نجاح أولادهم وافتح صفحة جيدة من العلاقات الجميلة معهم ولتكن الثانوية هي نقطة البادية.
-أنصحك ألا تثقل أولياء أمور والطلاب بالأسئلة التي قد تبدو محرجة فلا داعي إطلاقا للخوض في تفاصيل والسؤال عن مجموع الدرجات واكتف فقط بالتهنئة فليس كل الناس يحب أن يذكر خصوصياته.
-لا مانع إطلاقا من تقديم بعض الهدايا الجميلة والبسيطة للطلاب الناجحين وتدعو لهم بدوام التوفيق والنجاح؛ فهذا من أخلاق الإسلام بأن تشارك أهلك وجيرانك وأقربائك فرحتهم.
-وعلى الجانب الآخر لمن لم يسعفه حظه في النجاح شاركه حزنه بهدوء وانصحه بمواصلة الطريق، واضرب له بعض الأمثلة التي تخفف عنه وهون عليه ما ألم به.
 بهذه الأمور تتجلى أخلاق الإسلام في تعاملاتك وتكون نموذجًا حيا للمسلم الذي يتاجر مع الله .

اضافة تعليق