Advertisements

احذر: الغرق الجاف يقضي على طفلك خلال ساعات.. هذه أعراضه

محمد جمال حليم الأربعاء، 10 يوليه 2019 09:02 م
الغرق الجاف

مع ارتفاع درجة حرارة الشمس، يهرب الناس إلى المصيف ليستمتعوا بالهواء الطلق والمياه الجارية والمناظر الرائعة يجب التنبيه على ما قد يتعرض له الأطفال من أشياء مزعجة وأهمها "الغرق الجاف"، والذي انتشر مؤخرا.. فما أعراضه، وطرق معالجته؟
انتشر مؤخرا الغرق الجاف والذي يسمى أيضا بـ"الغرق الثانوي"، لأنه يحدث بعد انتهاء السباحة وخروج الطفل من الماء، أي أنه يحدث خارج الماء.
أسبابه وأعراضه:
يحدث نتيجة استنشاق الأطفال للماء أثناء السباحة هذا الماء يدخل إلى الرئتين وإن بقي لأكثر من 24 ساعة، فإنها ستُسبب الغرق الثانوي.
وينصح بفحص الطفل جيدا بعد الخروج من البحر أو المسبح وملاحظة تحركاته فإن ظهر عليه واحدة من العارض التالية يجب التحرك السريع لأقرب مستشفى لإجراء الفحوصات الطبية وعمل أشعة على الرئة، وأهم أعراضه ما يلي:

السعال: وذلك نتيجة حدوث تهيج في الرئتين، وتقوم بإفراز سوائل تؤدي إلى صعوبة التنفس وتقيؤ الطفل.
الخمول وكثرة النوم: فيشعر الطفل بالنعاس وعدم القدرة على مقاومة النوم لفترة طويلة والهزل العام في الجسم.
آلام في الصدر: نتيجة نقص الأكسجين في الدم ينتج عنها تعرق الجسم بصورة مبالغة وقد يتغير لون البشرة إلى الأزرق لمنع خطر الغرق الجاف.
ومع ظهور هذه الأعراض يجب التنويه إلى عدم إجباره على شرب الماء بكميات كبيرة ولكن من الممكن أن يشرب قليلا من الماء فقط، هذا ولا يلزم لذلك المصيف بالمعنى المعروف، بل من الممكن أن يحدث هذا أثناء الاستحمام العادي، فيقوم الطفل باستنشاق بعض الماء وهكذا فيجب أخذ الحيطة والحذر وأن يلاحظ الطفل على كل حال، لذا يجب عدم سكب الماء مباشرة على رأس الطفل بكميات كبيرة.

اضافة تعليق