نصيحة النبي للفاروق : عليك بهذا الدعاء لتجنب وحشة القبر

الأحد، 07 يوليه 2019 06:42 م
عمر بن الخطاب
هكذا خشي الفاروق من وحشة القبر

 نـام إبراهيم ابن الرسول صلى الله عليه وسلم في حضن أمه مارية، وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له "يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً".

إبراهيم نجل النبي عاني من آلام المرض حتي صعدت روحه للرفيق الأعلي وكان هو آخر أولاده الذكور علي قيد الحياة ، فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له :يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم ... الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني ..

الرسول عليه الصلاة والسلام نظر خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله :إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب !.

فاروق الأمة استكمل كلامه مخاطبا الرسول صلي الله عليه وسلم مكررا ماذا يفعل ابن الخطاب وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله !!؟.

إجابة الرسول صلي الله عليه وسلم علي ابن الخطاب جاءت سريعة وعبر وحي السماء و في قوله تعالي " يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرة وَيُضِلُّ اللَّـهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّـهُ مَا يَشَاءُ"، وهو دعاء يجب علي كل مسلم ومسلمة أن يدعو به جهارا نهارا لثبته الله بالقول الثابت ويهون علينا وحدة القبر ووحشته .

اضافة تعليق