كيف أتجنب الولادة المبكرة وأتفادى مضاعفاتها؟

الأحد، 07 يوليه 2019 01:53 م
كيف أقي نفسي من الولادة المبكرة ومضاعفاتها

صديقتي ولدت طفلها مبكرًا بسبب ثقب في كيس الرحم، وأنا حامل وأخشى التعرض لهذا الأمر فكيف أتجنب ما حصل معها؟
 (أ. م)

 يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

ليس من السهل إطلاقًا أن يُفتح كيس الرحم وتنزل منه المياه قبل الأسبوع الـ37، وإذا حدث فهذا الأمر من أهم أسباب الولادة المبكرة التي قد تتعرض لها بعض السيدات.

أحيانًا قد يتمدد الرحم والكيس الأينوسي بصورة كبيرة، وعندها يثقب كيس الرحم ومن ثم الولادة المبكرة، إلى جانب أن عدوى الرحم من أهم الأسباب الرئيسية للولادة المبكرة أيضًا.


بالإضافة إلى أن كون بطن الأم تعرضت لصدمة قوية، ومن ثم يبدأ السائل في التسرب وتنزل معه بعض الإفرازات، ويزداد الضغط على الحوض وتلد مبكرًا.

وهناك أدوية الكورتيكوستيرويدات السابقة للولادة، تستخدم لحماية الأم من خطر الولادة المبكرة، وتستخدم أيضًا لتسريع نضج رئة الجنين قبل الأسبوع الـ 34من الحمل.

ويجب متابعة الحامل بصورة مكثفة، واستخدم المضادات الحيوية لعلاج وحماية الجنين من عدوي السائل الأمينوسي.

اضافة تعليق