كلما خلوت بنفسي عصيت.. كيف أتوب؟

الثلاثاء، 02 يوليه 2019 04:33 م
لذه المعصيه

شباب كثيرون وفتيات يشكون من هذا الأمر (ذنوب الخلوات)، فهو بين الناس رجل على خلق ودين لكنه إذا اختلى بنفسه ضعفت وجرته للمعصية.. فكيف لهؤلاء أن يتوبوا ويقلعوا عن المعاصي؟  

الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن التكفير عن ذنوب الخلوات وغيرها يكون بالتوبة النصوح المستجمعة لشروطها من الإقلاع عن الذنب، والعزم على عدم معاودته، والندم على فعله، فإذا عدت للذنب فعد وتب، ولا تمل التوبة مهما تكرر منك الذنب، حتى يمنَّ الله عليك بتوبة نصوح لا تواقع بعدها مثل هذه الذنوب.

وعن أهم ما يعينك على التوبة، تضيف: يلزم استحضار اطلاع الله عليك، وإحاطته بك، وأنه لا يخفى عليه شيء من أمرك، وأن سرك عنده علانية، وغيبك عنده شهادة، وكذا إدمان الفكرة في القيامة، وما فيها من الأهوال العظام والخطوب الجسام، والفكرة في الجنة، وما أعد الله لأهلها من النعيم، والنار وما فيها من العذاب الأليم، وإدمان الدعاء بالتثبيت، ولزوم ذكر الله تعالى، ومراقبته سبحانه، وصحبة الصالحين، وكثرة القراءة عن آثار المعاصي، وأن كل شر يصيب العبد فبسببها، كل هذا يعينك إن شاء الله على التخلص من تلك الذنوب، نسأل الله أن يتوب علينا وعليك توبة نصوحا.

اضافة تعليق