ذكر إذا رددته صباحًا ومساءًا أعتقك الله من النار

الإثنين، 01 يوليه 2019 07:48 م
أدعية وأذكار الآذان
أذكار الصباح والمساء تحفظ المسلم ويحصل بها الأجر العظيم

تحتوي أذكار الصباح والمساء على كنوز من الأجر والثواب إذا واظب المسلم على ترديد ما فيها من أدعية وأذكار حث النبي صلى الله عليه وسلم على قولها وترديدها لما لها من فضل وخير .

ومن بين هذه الأذكار ما جاء في الحديث النبوي الشريف عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ « مَنْ قَالَ حِينَ يُصْبِحُ أَوْ يُمْسِى اللَّهُمَّ إِنِّى أَصْبَحْتُ أُشْهِدُكَ وَأُشْهِدُ حَمَلَةَ عَرْشِكَ وَمَلاَئِكَتَكَ وَجَمِيعَ خَلْقِكَ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ أَعْتَقَ اللَّهُ رُبْعَهُ مِنَ النَّارِ فَمَنْ قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَعْتَقَ اللَّهُ نِصْفَهُ وَمَنْ قَالَهَا ثَلاَثًا أَعْتَقَ اللَّهُ ثَلاَثَةَ أَرْبَاعِهِ فَإِنْ قَالَهَا أَرْبَعًا أَعْتَقَهُ اللَّهُ مِنَ النَّارِ.
الشيخ عبدالعزيز بن باز -رحمه الله- قال عنه: الحديث حسنٌ، حسنه ابن القيم في "زاد المعاد" و الضياء المقدسي في المختارة، والحافظ ابن حجر، وجوّد إسناده النووي. وهو مروي من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه، وله عنه طريقان: الأولى: أخرجها أبو داود والترمذي والضياء في المختارة، وغيرهم من طرقٍ عن بقية بن الوليد ، قال: حدثني مسلم بن زياد. قال: سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه يقول: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح: اللهم أصبحنا نشهدك ونشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله ، لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمدًا عبدك ورسولك. إلا غفر الله له ما أصاب في يومه ذلك.
وإن قالها حين يمسي غفر الله له ما أصاب في تلك الليلة من ذنب. واللفظ لـ الترمذي.

اضافة تعليق