تفاديًا للأسئلة المحرجة.. 5 قواعد هامة تساعدك على تربية طفلك جنسيًا

الأحد، 30 يونيو 2019 10:43 ص
5 قواعد أساسية وهامة لتربية طفلك جنسيًا


يتعامل كثير من الآباء والأمهات بتحفظ كبير مع الأمور الجنسية التي قد يسأل عنها أبناؤهم، التزامًا منهم بقيود دينية وأخلاقية واجتماعية، على الرغم من أهمية التربية الجنسية، خاصة مع انتشار وسهولة استخدام الأطفال لمواقع التواصل الاجتماعي والانترنت، الذي يسهل عليهم التعرض لمضامين جنسية قد تؤدي لانحرافات في شخصيتهم فيما بعد.

يقول الدكتور حاتم صبري، استشاري الطب النفسي، إن هناك فرقًا كبيرًا بين التربية الجنسية والإعلام الجنسي أو المعلومات الجنسية، فالتربية الجنسية تعني تشكيل وعي الابن تدريجيًا، ومعرفة أشياء لها علاقة بالجنس لحمايته بشكل أفضل، على عكس الإعلام أو المعلومات الجنسية، التي تعني إشباع فضوله بنكت ومشاهد جنسية.

هناك 5 قواعد أساسية لتربية الطفل جنسيًا، يجب علي كل أم وأب معرفتهم ومنها:

- أن التربية الجنسية تشبع الفضول ولكنها لها هدف ورسالة

 -الانحرافات الجنسية التي يعاني منها الكثير ما هي إلا نتيجة لقيود دينية واجتماعية، فالإنسان يقرر يكبت غريزته ويتعامل معها بصورة منحرفة، فالقيود وجدت لتنظيم حياتنا وبالتالي لابد من الاستفادة منها لتوجيه الابن بصورة سليمة

 -ابنك وبنتك يعرف عن الجنس ما يفوق توقعاتك

- الابن والابنة منذ الطفولة يستمتعان بالجنس، فلا يوجد طفل لا يحب  الطبطبة أو لا يقارن جسمه بجسم بقية الأطفال، فليس من المعقول أن تتجاهل كل ذلك

-كثير من الأسر لديهم بعض المعلومات المغلوطة لذا يجب عليهم القراءة والاطلاع لتعديلها ومن ثم تعليمها لأولادهم بصورة صحيحة.




اضافة تعليق