لا تعرف الله في الشدة فقط

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 07:24 م
وقع   بلاء

آيات كثيرة من كتاب الله عز وجل تناولت حال بعض الأشخاص الذي لا يعرفون الل إلى في الشدة.
ارتبطت علاقة هؤلاء بالله أن ينجيهم مما وقع لهم من ضيق  وكرب وربما أخذوا العهود ان يستمروا على  حالهم مع الله إن هو نجاهم مما نزل بهم من بلاء لو نجاهم منهم وقليل منهم من يفي لله بعهده بعد نجاة الله له.
ومما حكاه القرآن في هذا المعنى قوله تعالى: "فإذَا غَشِيَهُم مَّوْجٌ كَالظُّلَلِ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ فَلَمَّا نَجَّاهُمْ إِلَى الْبَرِّ فَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ ۚ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا كُلُّ خَتَّارٍ كَفُورٍ".

وقوله سبحانه: "هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ  فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا  ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ".

وهذه الآيات وغيرها تبرز صفة الجحود وعدم الوفاء بالعهد، كما توضح حال بعض الناس على ربه أنهم لا يعرفون الله إلا في المحن والشدائد.

لكن المؤمن الحق هو الذي لا تنقطع علاقته بالله في الشدة والرخاء في العسر واليسر  فهو لا يعبد الله في حال ويتركه في حال لكنه يعبده على كل حال ويستشعر أنه محتاج إليه في كل وقت ويرى في البلاء تزكية لنفسه كفارة لذنبه مطهرة لقلبه فيصبر على البلاء وهو يحسن الظن بخالقه ومولاه.

ولقد حكى القرآن طرفًا من طبيعة النفس البشرية التي تسعى لما تحبه فقط

ففي سورة هود يقول ربنا: "وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي ۚ إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ"، لكن الله تعالى استثنى من هؤلاء المؤمنين الصادقين الذي يصبروا على ابتلاء الله ووعدهم بالأجر العظيم فقال: "إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ".

اضافة تعليق