Advertisements

حكم استخدام سيارة الشركة في عمل إضافي

الإثنين، 24 يونيو 2019 08:42 م
سيارة العمل
لا يجوز استخدام سيارة العمل في مصالح شخصية إلا بإذن من الشركة

بحوزتي سيارة خاصة بالشركة التي أعمل فيها وهي مخصصة للذهاب بها العمل، وللاستخدام الشخصي لي، ولحاجات بيتي . فهل لي أن أستعملها بعمل إضافي يعتمد عليها، وأتقاضى عنه أجرا؟.

الجواب

قالت لجنة الفتوى بــ"إسلام ويب" : إن استعمال سيارة الشركة جائز في حدود إذن صاحب الشركة، أو من يقوم مقامه في ذلك.

فالعبرة إذا بنظام العمل وقوانينه لأنّ المسلمين على شروطهم، وقد جاء في فتاوى نور على الدرب لابن باز –رحمه الله- : سيارة العمل تستخدم فيما تقتضيه التعليمات، وليس له أن يستعملها في غير ذلك، يكون خيانة، فإذا كانت التعليمات تُبيح له أن يستعملها في كذا، أو كذا، فلا بأس، أما أنه يستعملها؛ لأن المدير تساهل معه، أو نائب المدير فلا، الواجب أن يستعملها حسب التعليمات المتبعة التي قررتها الدولة.

وفي حال كونك استعملت سيارة العمل بغير حق فهذا لا يؤثر على معاملتك التي ذهبت إليها بالسيارة، فإن كانت معاملة مباحة فلا تحرم عليك بسبب استعمال السيارة غير المأذون فيه.

وعليه، فلا يجوز لك استعمال سيارة الشركة في عمل آخر؛ إلا إذا أذن لك صاحب الشركة، أو من ينوب عنه في ذلك.

اضافة تعليق