لماذا يتجنب الكثير من الناس التعامل مع الشخص الحساس؟

الإثنين، 24 يونيو 2019 02:13 م
لماذا يتجنب الكثير التعامل مع الشخص الحساس


نتعامل في حياتنا مع الكثير من الشخصيات، منها السوي، ومنها غير السوي، ومنها ذو خلق، ومنها غير ذلك، ومنها الحساس أكثر من اللازم، ومنها الطبيعي الذي يتقبل النقد والمزاح بصدر رحب.

غير ان مشكلة الشخص الحساس تكمن في كونه حساسًا أكثر من الطبيعي، ولا يملك أحد أن يتوقع انفعاله، فعادة ما يكون مبالغًا فيه، وغير متناسب مع الموقف أو المزاح، وهو ما يفقد الكثير من المحيطين القدرة على التعامل والانخراط في الحديث مع مثل هذه الشخصية، وبالتالي يفضل الأغلبية تجنبها إلا عند الضرورة.

تقول الدكتور رضا الجنيدي، المدربة والاستشارية الأسرية:
الشخصية الحساسة بصورة مفرطة قد تكون مؤذية للمحيطين بها، لذا يجب التعامل معها بصورة خاصة، ويفضل إخبار الشخصيات الحساسة بمدى الإرهاق النفسي الذي يعانيه المحيطون بهم بسبب حساسيتهم المفرطة ووضع حدود لهذه الحساسية.

الشخصياتالحساسة مشاعرها وانفعالاتها مبالغ فيها على الأغلب، ولا يشعروا بمشكلتهم وما يشكلونه من عبء على كل من يتعامل معهم، وهنا الإنسان هو الذي يختار إما أن يبقي على الشخص الحساس في حياته أو يبعده عن مسارها تمامًا.

في أحيان كثيرة، الإنسان لا يملك إمكانية قطع علاقته مع الشخص الحساس، فقد يكون شريك الحياة أو أحد الوالدين أو من الأبناء، حينها يجب تجنب التفاعل معهم، والانتباه لكلامهم جدًا وتصرفاتهم وانفعالاتهم وتجنب تأثيرها السلبي قدر الإمكان.

اضافة تعليق