راجع حساباتك.. هذا هو المفهوم الحقيقي لمعنى القوة

الإثنين، 24 يونيو 2019 12:07 م
القوة الحقيقية


القوة الحقيقية ليست في افتعال الأزمات والدخول في شجار ومعارك باليد، وإنما قوتك الحقيقية تكمن في أن تكون قادرًا على الرد ولا ترد، وأن تكون قادرًا على التجريح وترفض وتسكت، وأن تكون قادرًا على أن تؤذي ولا تؤذي أحدًا مهما فعل بك.

القوة الحقيقية أخلاقك ومبادئك وتربيتك.. أنك تكون «جدع وطيب وذوق»، على الرغم من قدرتك على أن تكون العكس، فمن أراد القوةَ الحقيقية فعليه أن يستمدها من الله عز وجل فقط، لأن هذه القوة لن تزول أبدًا.

قال تعالى: « وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ » (البقرة: 165).

فيا من تملك القوة الجسدية، إياك أن تتصور أنها القوة الحقيقية، وتعيث في الأرض فسادًا، وتؤذي الناس، فأنت بذلك تسير على خطى الجبابرة السابقين، ومنهم فرعون وهامان والعياذ بالله.

قال تعالى: «إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ » (القصص: 4)، حتى بلغ به المدى أن قال: « أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى » (النازعات: 24)، فكانت نتيجته وآخرته: « النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ » (غافر: 46).

 وهذا قارون أيضًا علا وبغى وتجبر فكانت نتيجته: «فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ » (القصص: 81).

إذن القوة الحقيقية في التعلق بالله، والتمسك بأوامره ونواهيه، مهما كانت الظروف، قال تعالى: «فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ » (الشعراء: 213)، فتكون النتيجة أن يرفع ربك قدرك بين الناس: «يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ » (المجادلة: 11).
فإنما قوة الإنسان ليست في الحسب والنسب والجاه والسلطان، وإنما في إيمانه وتقواه، قال تعالى: « إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ » (الحجرات: 13).

اضافة تعليق