ابني لا يكف عن الصراخ كلما خرجنا.. والناس توبخه؟

الأحد، 23 يونيو 2019 02:35 م
ابنك ذكي وينتظر رد فعلك علي توبيخه


ابني شقي جدًا وعصبي في نفس الوقت، ولا يسمع الكلام خاصة خارج المنزل، وأحيانًا ما نكون في الخارج للتسوق ويبكي كعادته لشراء شيء ما، أو تنفيذ أي طلب من طلباته، وعند الرفض يزداد في البكاء والصراخ، مما يجعل بعض المارة يوبخونه ويصرخون بوجهه لإخافته حتى يكف عن البكاء ويسمع الكلام، وعلى الرغم من أن الموقف لصالحي، لكنه يصعب عليّ كثيرًا وأنفذ طلبه، فكيف أتصرف في مثل هذه المواقف؟.
(خ. ج)


 تجيب الدكتورة سهام حسن، أخصائي تعديل سلوك لدى الأطفال:

توبيخ الطفل من الأهل، أو من أي شخص، قريب كان، أو غريب من أهم الأسباب التي تفقده ثقته بنفسه، وعليك يا عزيزتي أن تتوخي الحذر، لأن الطفل أذكى مما تتخيلين، فهو يراقب رد فعلك وإذا وجدك راضية عن توبيخه من قبل أي إنسان، فإنه سيشعر بأنك قد تتخلين عنه في أي لحظة.

الأم بمثابة الملاذ والحماية للطفل، يلجأ إليها ليحتمي في حضنها، فهو يشعر بأنه بخير فقط في حضنها، فتجنبي أن يفقد ثقته بك.

التوبيخ والعنف يضعف شخصية الطفل ويفقده الثقة في نفسه، فعليك أن تحرصي علي أن تدافعي عن طفلك وتعريق كل المحيطين بأنه ممنوع تمامًا توبيخهم له، وإذا فعل أي شيء خاطئ عليك أن توبيخه، لكن في عدم وجود أحد حتى لا تكوني سببًا في إيذاء مشاعره.

اضافة تعليق