كلمة واحدة تملأ ميزان حسناتك يوم القيامة

الأحد، 23 يونيو 2019 09:10 ص
كلمة تملأ الميزان


الخط الفاصل لنا الذي سيحدد دخولنا للجنة أو النار هو مقدار الحسنات في ميزاننا يوم القيامة، وليس هناك أعجب من شخص يمكن أن يملأ ميزانه بكلمة واحدة ولا يقولها كسلاً وتقصيرًا.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحمد لله تملأ الميزان»، فعود نفسك على كثرة قولها وتكرارها، يقول الحق تبارك وتعالى: «وَقُلِ الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلَّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً » (الإسراء: 111).

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ما أنعم الله على عبد نعمة فقال الحمد لله إلا كان الذي أعطاه أفضل مما أخذ».


وحث النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أصحابه على الحمد آناء الليل والنهار، فعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرِك الله الليل مع النهارِ؟ تقول: الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملء ما خلق، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه، والحمد لله على ما أحصى كتابه، والحمد لله عدد كل شيء، والحمد لله ملء كل شيء، وتسبح اللهَ مثلهن. تعلمهن وعَلمهن عقبك من بعدك».

ولكي يعّلم الخالق عباده كيف يحمدونه، قال تعالى: «الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ » ( الفاتحة 2 - 4).

وقد أثنى الله عز وجل على نفسه في كتابه الكريم، قال تعالى: «الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ » ( الأنعام 1 ).

 لذا فهي أفضل الدعاء، كما بين النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «أفضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله»، ومن مات له ولد فحمد الله كان من له بيت في الجنة يسمى بيت الحمد، فعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إذا مات ولد العبد، قال الله لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم، فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم، فيقول: فماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك، واسترجع، فيقول الله تعالى: ابنوا لعبدي بيتًا في الجنة، وسموه: بيت الحمد».

اضافة تعليق