أسباب الإصابة بالبواسير وأهم طرق العلاج

السبت، 22 يونيو 2019 01:16 م
tbl_diseases_disease_49_367


البواسير هي أوردة بارزة ومنتفخة (متورمة) في فتحة الشرج وفي الجزء السفلي من المستقيم، تتكون نتيجة لمجهود أثناء عمل الأمعاء أو نتيجة لضغط شديد على هذه الأوردة، كما يحدث في فترة الحمل.



ويعتبر مرض البواسير أحد الأمراض الشائعة جدا. فحتى سن الخمسين عاما، يصطدم نحو نصف البالغين، تقريبا، بمشاكل الحكة، الشعور بعدم الراحة والنزيف التي من الممكن أن تشكل علامات المرض.



وتتسبب البواسير بالسمنة، والإجهاد أثناء حركة الأمعاء، والوزن الزائد أثناء الحمل، والجلوس لفترات طويلة، والإسهال، أو الإمساك.



وبحسب تقرير لشبكة "سي إن إن" الأمريكية يتواجد نوعان من البواسير:



داخلية: تحدث في المستقيم السفلي، حيث لا توجد مراكز للألم، لذلك فهي غير مؤذية



خارجية: تتطور في الجلد حول فتحة الشرج وقد تكون مؤلمة للغاية



هل البواسير خطرة؟



نادراً ما تكون البواسير خطيرة. إذا كان فقدان الدم بسببها شديد، فقد تؤدي إلى فقر الدم.



علاجات البواسير



عدم الاجهاد أثناء حركة الأمعاء أو الجلوس لفترة طويلة



الاسترخاء في أحواض الاستحمام الدافئة قد يقلل من التورم والحكة



ربط الأنسجة بالشريط المطاطي، والذي يُعتبر أحد العلاجات الأكثر شعبية



في الحالات الصعبة، يوصي الطبيب باستئصالها.



منع البواسير



شرب الكثير من الماء، وتناول الكثير من الألياف الغذائية، لدفع الجهاز الهضمي للتحرك بسلاسة.



تناول الكثير من الفاكهة والخضار الطازجة.


اضافة تعليق