عندما يستعملك الله .. فترقب حزمة من الفضل والنعمة

الجمعة، 21 يونيو 2019 04:39 م
اقتترب من الله
هذا منن الله علي من يستعمله


عندما يستعملك الله ..يقذف في قلبك حبّ كتابه ، ويشرح صدرك لمراجعته وضبطه ، فتحفظ برحمته وسابق منّته ، لا لفضل ذهنك وسرعة حفظك .

عندما يستعملك الله ..يحبِّبُ إليك العلم ، ييسِّرُ لك الأسباب، ويصرف عنك الموانع ، ويجعل في قلبك نورًا ، فمنه تفهم ، وبه تبصر وتنتفع .

عندما يستعملك الله ..يصطفيك من بين عباده ، ويسوقك بلطفه الخفيِّ العجيب إلى طاعةٍ أنت غافلٌ عنها .

عندما يستعملك الله ..يختارك من بين خلقه على كثرتهم ويستخرجك لتُغِيث عبدًا ملهوفًا ضاقت عليه الحيلة ، فيرحمُك كما رحمته ويكون هذا المحتاج رحمةً بك وبركةً عليك .

عندما يستعملك الله ..يجعلك داعيًا إليه ، معرّفًا به وبشريعته ، تحمل في كلماتك نورًا يستضيء به جاهلٌ ، ويهتدي به ضالٌّ ويستفيق به غافلٌ .

عندما يستعملك الله ..يقيمك بين يديه في جوف الليل ، في وقت ينام فيه الخلق ، ويقطع آخرون ليلهم بالمعاصي والمجون وغيرها طاعاتٌ لا تُحصى ، وأمثلةٌ لا تُستقصى وكلُّها تنطق بلسان البصيرة فاشكُرِ الله واحمده لفضله عليك فإيَّاك أن يكون للعُجب موضعٌ في قلبك .

اللهم استعملنا و لا تستبدلنا .. وابق عليك فضلك ونعمتك وعاملنا بفضلك لا بعدلك .

اضافة تعليق