عاش بهدوء ورحل بهدوء.. الدكتور عبد الله شحاتة في ذكراه

محمد جمال حليم الأربعاء، 19 يونيو 2019 09:30 م
الدكتور عبد الله شحاتة

لا أظن أن أحدًا نسي صاحب الصوت الهادئ والحس المرهف والإحساس النبيل الدكتور عبد الله شحاتة رحمه الله..
كان رحمه الله صاحب سمت وطبيعة خاصة جعلت الكثيرين يقبلون على الاستماع له وينتظرون حلقاته التليفزيونية بحرص شديد.
ولد  الدكتور عبد الله محمود شحاتة 1930، وفارق الحياة في مثل هذا اليوم  20 يونيو من عام 2002.
امتاز الشيخ بأنه واسع الأفق سهل المعشر لين الجانب رقيقي القلب فهو المفسر والفقيه والمفكر تخرج من كلية دار العلوم جامعة القاهرة ورأس قسم الشريعة بها.
تفرغ رحمه الله في سنواته الأخيرة لتفسير القرآن، كما قدم برنامجين دينيين علي القناة الفضائية المصرية منذ أواخر التسعينيات.
ترك للمكتبة الإسلامية العديد من مؤلفاته أبرزها: "الإمام محمد عبده ومنهجه في التفسير"، "الإعلام الديني والدعوة الإسلامية" وكتاب "تفسير القرآن" و"رؤية الدين الإسلامي في الحفاظ على البيئة" الذي صدر في 2001. رحمه الله رحمة واسعة.

اضافة تعليق